سياسة

تجمع حاشد في وارسو ضد إرهاب إيران ورجوي تطالب بعقوبات جديدة

الأربعاء 2019.2.13 04:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 435قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مسيرة وارسو المناهضة لنظام طهران

جانب من مسيرة وارسو المناهضة لنظام طهران

طالبت زعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوي، الأربعاء، المجتمع الدولي بالاعتراف بحقوق الشعب المشروعة في الإطاحة بالنظام الثيوقراطي الحاكم منذ 4 عقود.

جاء ذلك  في كلمة مسجلة تم إلقاؤها على المشاركين بالتجمع الحاشد الذي نظمه معارضون إيرانيون في العاصمة البولندية وارسو، تزامنا مع مؤتمر دولي يعقد برعاية أمريكية، لمناقشة إرهاب طهران وسبل مواجهته. 

وقالت رجوي: "إن مؤسسات نظام ولاية الفقيه كافة، وعلى رأسها الحرس الثوري تمارس إرهابا وعنفا في المناطق من العالم كافة.

وأشارت إلى ضرورة إدراج المؤسسات المذكورة أعلاه على قوائم الإرهاب دوليا، فضلا عن مواصلة الجهود لفرض عقوبات أخرى تطال أذرع ومليشيات نظام طهران التخريبية خارج الحدود.


وأوضحت رجوي أنه تم اعتقال آلاف الأشخاص خلال الأعوام الماضية لاحتجاجهم ضد النظام الإيراني، حيث قُتِل عدد منهم وأُشيع أنهم انتحروا داخل السجون، في الوقت الذي شددت على طرد عملاء استخبارات نظام ولاية الفقيه من بلدان غربية، وكذلك فصل مندوبيه داخل منظمة الأمم المتحدة.

ونظم معارضون للنظام الإيراني تجمعاً كبيراً في بولندا، الأربعاء، تزامنا مع انطلاق مؤتمر وارسو للسلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط، لتسليط الضوء على سياسات طهران العدائية إقليميا ودوليا.


وأدان المشاركون في التجمع انتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها نظام ولاية الفقيه، فضلا عن أعماله الإرهابية داخل بلدان أوروبية، وأيضا تدخلاته في شؤون دول المنطقة.

يشار إلى أن شخصيات سياسية مرموقة شاركت في تجمع وارسو، أبرزهم رودي جولياني مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأحمد غزالي رئيس وزراء الجزائر السابق، وروبرت توريسلي عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السابق.


وينطلق في العاصمة البولندية، وارسو، اليوم الأربعاء، بمشاركة دولية واسعة المؤتمر الذي دعت إليه الولايات المتحدة، لبحث آلية لوقف أنشطة إيران الهدامة في الشرق الأوسط ومحاربة الإرهاب، ومناقشة السلام والأمن. 

تعليقات