سياسة

المبعوث الأمريكي الخاص بإيران: مؤتمر وارسو يهدف لبحث التحديات في الشرق الأوسط

الأربعاء 2019.2.13 02:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 121قراءة
  • 0 تعليق
برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص بإيران - أرشيفية

برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص بإيران - أرشيفية

أكد برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، أن مؤتمر وارسو يهدف لبحث التحديات في الشرق الأوسط، لافتا إلى أن التجارب الصاروخية لطهران تزيد من خطورة اندلاع النزاعات في المنطقة.

وقال هوك: "فرضنا عقوبات على إيران لحرمان نظامها من مئات المليارات من الدولارات، فطهران إما أن ينهار اقتصادها وإما أن تحسن سلوكها".

وأشار إلى أن الشعب الإيراني يعاني منذ فترة من نظام طهران، قائلا: "نقف إلى جانب الإيرانيين، لكن حكومتهم تعمل عكس ذلك وكلفتهم الكثير، وكل بلدان الاتحاد الأوروبي حاضرة في مؤتمر وارسو ونثمن دعمها في الضغط على هذا البلد".

ونبه المبعوث الأمريكي إلى أن إيران لديها ما يقرب من 40 عاما من تاريخ الهجمات الإرهابية على أوروبا، مؤكدًا أن واشنطن لديها خلاف مع بعض دول القارة حول الاتفاق النووي، ولكن تشارك الأوروبيين نفس تقييم المخاطر تجاه طهران.

وأوضح أن الاتحاد الأوروبي فرض مؤخراً عقوبات على إيران؛ بسبب الإرهاب الذي تمارسه، فألمانيا قررت عدم منح حقوق الطيران للشركات الإيرانية ونتوقع من بلدان أخرى أن تحذو حذوها.


وينطلق في العاصمة البولندية، وارسو، اليوم الأربعاء، بمشاركة دولية واسعة، المؤتمر الذي دعت إليه الولايات المتحدة، لبحث آلية لوقف أنشطة إيران الهدامة في الشرق الأوسط ومحاربة الإرهاب، ومناقشة السلام والأمن.

والشهر الماضي، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن المؤتمر الذي يستمر يومين بدءا من الأربعاء ويشارك فيه 60 دولة فأكثر، مشيرا إلى أن نظراءه من حول العالم سيأتون إلى بولندا للتعامل مع مسألة "نفوذ إيران المزعزع للاستقرار" في الشرق الأوسط.

وسيشكل التجمع مناسبة لاستعراض وحدة الصف كرد قوي على نظام إيران الذي يحتفل هذا الأسبوع بمرور 40 عاما على الإطاحة بالشاه محمد رضا بهلوي وإقامة نظام ولاية الفقيه.

ومن المقرر أن يطلق مؤتمر وارسو مجموعات وورش عمل متنقلة في دول عدة للنظر في قضايا المساعدات الإنسانية واللاجئين والأسلحة الباليستية ومكافحة الإرهاب والجريمة الإلكترونية.

تعليقات