سياسة

دينيس روس لترامب: اكشفوا حجم تمويل إيران للمليشيات

الخميس 2018.1.4 03:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 283قراءة
  • 0 تعليق
مليشيات الحشد الشعبي المدعومة إيرانيا في العراق

مليشيات الحشد الشعبي المدعومة إيرانيا في العراق

دعا مسؤول سابق في الإدارة الأمريكية، واشنطن إلى المسارعة بالكشف عن حجم ما تنفقه إيران على مليشياتها في الخارج؛ استغلالا لفرصة أن المظاهرات الجارية تحتج على الفقر الذي سببته سياسة طهران التوسعية.

وفي مقالة نشرها معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، قال دينيس روس، الذي كان مستشارا في الشؤون الإيرانية خلال إدارة باراك أوباما، إن "تكلفة التوسع الإيراني أصبحنا نراها الآن، فالمواطنون يتظاهرون في جميع أنحاء البلاد".

واستشهد روس بأن أوائل هتافات المحتجين الذين نزلوا إلى الشوارع، الأسبوع الماضي، كانت تندد بإنفاق نظام ولاية الفقيه على أذرعه في المنطقة. 

بعض شعارات المحتجين ضد نظام الحكم بإيران

ويتعين على الإدارة الأمريكية، بحسب الخبير الأمريكي، أن تلفت الانتباه إلى المظالم الاقتصادية الكامنة وراء المظاهرات، والتي تتفاقم بالتأكيد جرّاء مغامرة إيران في الشرق الأوسط.

وفي وقت يتساءل فيه المحتجون الإيرانيون عن سبب إنفاق أموالهم في لبنان وسوريا وغزة، يدعو "روس" الإدارة الأمريكية إلى أن تقدّر هذه المبالغ التي تنفقها طهران. 

ونبّه إلى أن إيران تنفق على حزب الله اللبناني وحده، ما يقدّر بأكثر من 800 مليون دولار في السنة، بينما تصل تكاليف دعم نظام بشار الأسد في سوريا إلى عدة مليارات من الدولارات. 

أسباب الاحتجاجات في إيران

ومن المفارقات، يشير الباحث الأمريكي، إلى أن الرأي العام الإيراني يعبّر بوضوح بأنه ضاق ذرعا من التكاليف التي تتكبّدها البلاد من توسّعها في المنطقة، ومن شأن تسليط الضوء على هذه التكاليف أن يزيد من استياء الشعب.

ورجّح أنه كلما رأى النظام الإيراني أن مغامراته الخارجية قد تهزّ ركائزه في الداخل، كلما أصبحت تصرفاته أكثر اعتدالا.

بعض أذرع إيران في المنطقة

تعليقات