سياسة

العراق.. تفكيك أخطر خلية داعشية قرب بعقوبة

كانت تخطط لاستهداف الانتخابات

الإثنين 2018.4.30 11:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 342قراءة
  • 0 تعليق
لافتات الانتخابات العراقية في العاصمة بغداد - أرشيفية

لافتات الانتخابات العراقية في العاصمة بغداد - أرشيفية

أعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالي في العراق، صادق الحسيني، تفكيك أخطر خلية لتنظيم داعش الإرهابي قرب بعقوبة كانت بحوزتها أسلحة لاستهداف الانتخابات المقبلة.

وقال الحسيني، في تصريحات إعلامية، الإثنين، إن فريقاً أمنياً من استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية نجح في الإطاحة بخلية داعشية هي الأخطر قرب بعقوبة واعتقال 3 من أفرادها بعملية نوعية. 

وأضاف أن الخلية كانت بحوزتها عشرات الأسلحة الخفيفة، وهي مهيأة لاستهداف انتخابات مايو/ آيار المقبل، مؤكداً أن العملية تمثل ضربة أخرى لـ"داعش" الإرهابي في ديالي.

يأتي ذلك في الوقت الذي استجابت فيه مفوضية الانتخابات العراقية لدعوات تمكين نازحي محافظة ديالي من المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وأعلنت فتح 4 مراكز انتخابية في خانقين وبعقوبة، شرق العراق.

ويتنافس 6.982 على أصوات 24 مليوناً لهم حق التصويت للفوز بـ329 مقعدا بالبرلمان، وسط حرب دعائية شرسة، خاصة أن البرلمان في العراق هو مَن يحدد اسم رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة.

تعليقات