سياسة

العراق يندد بالخروقات التركية لأراضيه ويلمح لإجراءات رادعة

الأحد 2018.6.24 08:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 189قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي

جانب من اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي

ندد المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي، برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي، الأحد، بالخروقات التركية للأراضي العراقية، مؤكداً أنه سيتخذ قرارات وتوجيهات بشأن أي اعتداء على أراضي البلاد.

وأعلن مجلس الأمن الوطني رفض أي اعتداء على سيادة العراق وسلامة أراضيه، وذلك خلال اجتماع لمناقشة "الخروقات التركية" للأجواء والأراضي العراقية.

وجرى، خلال الاجتماع، مناقشة موسعة للخروقات التركية لأجواء البلاد، وتم عرض شرح مفصل من قبل ممثلي وزارة الدفاع وحرس الحدود والدفاع الجوي ووزارة الخارجية لهذه الخروقات.

وذكر بيان لمكتب العبادي، أنه تم اتخاذ مجموعة من القرارات والتوجيهات التي تسهم بحماية سيادة العراق ورفض وردع أي اعتداء على الأراضي العراقية، وكذلك رفض أي اعتداء على تركيا من الأراضي العراقية، إضافة إلى استخدام الطرق الدبلوماسية لمنع أي خرق للأراضي العراقية، وتشكيل لجنة من رئاسة أركان الجيش والعمليات المشتركة وأمن واستخبارات وزارة الدفاع وقوات الحدود والداخلية ومستشارية الأمن الوطني، لترفع تقريرها وتوصياتها بأسرع وقت.

وناقش المجلس كذلك الإجراءات الخاصة بضبط الحدود واستخدام التقنيات الحديثة وتأمينها.

كما تمت الموافقة على رسالتي اللجنة الدولية للصليب الأحمر بشأن زيارة أماكن الاحتجاز التابعة لوزارة العدل.

وجرت الموافقة على مذكرة التفاهم حول التعاون المشترك بين جهاز مكافحة الإرهاب العراقي ومركز مكافحة الإرهاب المجري.

وجدد المجلس الوزاري للأمن الوطني تأكيده منع سير السيارات دون أرقام واتخاذ الإجراءات القانونية بحق حائزيها والتأكيد على القرارات والتوجيهات السابقة.

تعليقات