منوعات

بالفيديو.. أغانٍ وثقت غزو العراق للكويت

الأربعاء 2017.8.2 06:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 575قراءة
  • 0 تعليق
الفنان عبدالله الرويشد والشاعر عبدالرحمن الأبنودي

الفنان عبدالله الرويشد والشاعر عبدالرحمن الأبنودي

شهدت فترة غزو العراق للكويت الكثير من مشاعر الألم لكل الأمة العربية، التي استنكرت هذا الفعل العدواني من قِبل بلد عربي ضد أخرى شقيقة.

وحرص عدد من الفنانين على مساندة الكويت عن طريق فنهم، حتى أصبح هذا الفن تراثاً يوثق الحدث. 

ولا ينسى معظم من عايشوا هذه الفترة العصيبة أغاني الحرب التي كانت تتردد على أفواههم حتى تحرير الكويت.

وتأتي أغنية "اللهم لا أعتراض" للمطرب عبدالله الرويشد على رأس قائمة أغاني هذه الحرب العربية، حيث تعتبر الأغنية الرسمية لذكرى الغزو المأساوية.

وجاءت كلمات الأغنية التي هزت مشاعر العالم العربي في ذلك الوقت متحدثة عن لسان أهل الكويت جميعاً، "بيتي وبيقول بيته.. اللي جاي يعتدي.. ومسجد لله بنيته.. بيقول دا مسجدي".

وشارك الفنان عبدالله الرويشد مع الشاعر المصري الراحل عبدالرحمن الأبنودي وعدد آخر من الفنانين والممثلين في أوبريت الليلة المحمدية السادسة، الذي عُرض في جامعة القاهرة، وسرد فيه الأبنودي كلمات قصيدته "الاستعمار العربي"، التي أثرت في الشعب الكويتي والعربي.

ومن بين كلمات أغنية الاستعمار العربي: "أيها الشعب العراقي هو زايل وأنت باقي، قدر إزاي يقنعك تشرب دمائي.. قدر إزاي يقنعك تكشف ردائي، شفت وجهك في صبيحة الاجتياح.. ماكنش وجهك.. ولا ده وجهك.. وأنا ما أعرفش وجهك من غبائي".

كما كتب الأبنودي أيضاً قصيدة "أمتك يا محمد"، التي عكست وضع الدول العربية التي عرفت الحروب، ومن كلماتها: "أمتك يا محمد يا بن عبدالله تستحق الشفاعة والدعا لله، ياللى جيت بالرسالة وألفت القلوب آدى أمة المحبة عرفت نار الحروب، آدى الشيطان غواهم.. غير طريق هداهم، ماعدوش قادرين يشوفوا إخواتهم من عداهم".


تعليقات