سياسة

العمليات العسكرية في الجزائر خلال 2017 الأكبر ضد داعش

الأحد 2017.12.24 04:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1180قراءة
  • 0 تعليق
قوات أمن جزائرية (صورة أرشيفية)

قوات أمن جزائرية (صورة أرشيفية)

كشف خبراء أمنيون لـ"بوابة العين" الإخبارية أن عام 2017 "شهد ارتفاعاً قياسياً في عدد ونوعية الضربات العسكرية والأمنية في الجزائر". 

وقال الخبراء، إن العمليات العسكرية زادت ما بين 25 إلى 30 % عن العام الماضي، وبالضعف عن 2015، وهي النسبة المرتبطة بطبيعة التحديات الأمنية.

مضبوطات عثر عليها مع إرهابيين في الجزائر

ورفعت الجزائر مؤخرا حالة الاستنفار الأمني جنوب الجزائر بعد "ورود معلومات حول وجود مخطط إرهابي لاستهداف مواقع نفطية وخطف أجانب في أكثر من مكان من الجنوب مع نهاية العام".

كما قررت الجزائر تكثيف إجراءاتها الاحترازية على الحدود مع مالي والنيجر، بنقل قوات إضافية برية وجوية، مع نقل آلاف العسكريين إلى الجنوب لتأمين حقول النفط والغاز من أية هجمات محتملة.

وخلال الأسبوع الماضي كثفت قوات الأمن الجزائرية من نشاطها العسكري للقضاء على خلايا إرهابية لها صلة بتنظيم داعش الإرهابي.

وألقت قوات الأمن الجزائرية ،السبت، القبض على مجموعات تجند جزائريين في صفوف تنظيم داعش الإرهابي، في وقت يعيش التنظيم آخر أيامه في سوريا والعراق.

ووجهت محكمة "الدار البيضاء" السبت أيضا تهمة "الإشادة بتنظيم داعش الإرهابي" لأربعة أشخاص بعد أن عُثِر بحوزتهم نهاية العام الماضي على ذخيرة حربية وشعارات تمجد التنظيم وأعلامه السوداء، وبدلات رسمية للجيشين الجزائري والأمريكي.

وفي 12 من هذا الشهر، أصدرت المحكمة ذاتها عقوبة السجن المؤبد في حق أربعة أشخاص، حيث كشفت التحقيقات الأمنية والقضائية عن قيام تنظيم داعش بتزويد أفراد خلية جزائرية يعيش قائدها في سوريا بالأموال "لتوسيع نشاطه في منطقة شمال إفريقيا".

مضبوطات عثر عليها مع إرهابيين في الجزائر

وأكدت التحقيقات أن الموقوفين يعملون وسطاء "لجلب تمويل خارجي" لدعم وإسناد الجماعات الإرهابية في الجزائر، ومن ثم نقلها إلى مناطق تمركز الإرهابيين خاصة في مناطق المدية والبويرة (وسط الجزائر) وبرج بوعريريج (شرق البلاد).

وبمدينة البُليدة القريبة من العاصمة (36 كلم جنوب العاصمة)، تمكن الأمن الجزائري السبت من تفكيك شبكة دولية مكونة من 4 أشخاص تعتزم الالتحاق بصفوف تنظيم داعش الإرهابي. 

وتمت العملية بحسب التقارير الأمنية بعد تعقب أحد أفراد الشبكة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ليتم إيقافهم وبحوزتهم أسلحة نارية وذخيرة حية. 

وبمدينة تلمسان (514 كلم غرب الجزائر العاصمة)، أوقف الأمن الجزائري يوم السبت خلية على ارتباط بتنظيم داعش الإرهابي مكونة من 5 أشخاص.

مضبوطات عثر عليها مع إرهابيين في الجزائر

وعثر الأمن الجزائري بحوزة المتهمين بعد مداهمة مساكنهم، على تذاكر سفر ومبالغ مالية لم تحدد قيمتها من الدينار الجزائري والليرة التركية، وكتب تحريضية وأقراص مضغوطة بها فيديوهات للتنظيم الإرهابي، وسيوف وأسلحة بيضاء.

وذكر عدد من المصادر الإعلامية والأمنية في الجزائر، أن الجماعة كانت تخطط لعملية إرهابية استعراضية في تلمسان عشية رأس السنة، ومن ثم الهروب خارج البلاد.

وكانت فرق الأمن الجزائرية المختصة في مكافحة الإرهاب، قد تمكنت الشهر الماضي من تفكيك شبكة دولية "لتجنيد الطالبات الجامعيات" في صفوف التنظيم الإرهابي "داعش" عبر شبكة الإنترنيت، في عدد من المدن الجزائرية خاصة الشرقية منها.

تعليقات