سياسة

بريطانيا تسجن صيدليا روّج لفيديوهات داعش بين الأطفال

الجمعة 2017.10.6 04:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 545قراءة
  • 0 تعليق
زامير جومار

زامير جومار

قضت محكمة "نوتينجهام كراون" البريطانية بالسجن، لصيدلي يدعى "زامير جومار"، بتهمة ترويجه لفكر داعش الإرهابي بين الأطفال.

ووفق صحيفة "إندبندنت"، فإن الشرطة البريطانية قبضت على "زامير" بعد أن أبلغ عنه عدد من عائلات الأطفال الذين يترددون عليه بالصيدلية، بعد إخبار ذويهم أنه كان يجعلهم يشاهدون فيديوهات لعمليات إعدام قام بها تنظيم داعش.

ولم يتضح بعد، فترة الحبس التي سيقضيها المتهم.

وقالت الصحيفة إن الأطفال ساعدوا الشرطة على الإيقاع به، بعد أن شهدوا ضده بأنه كان يحاول زرع الفكر المتطرف بأدمغتهم، بتحريضهم على عدم مصادقة غير المسلمين وتشجيع أصدقائهم على السير على النهج نفسه.

واستخدمت المحكمة فيديو لعملية إعدام داعشية نشره المتهم على حسابه الخاص على موقع "تويتر" كدليل قاطع ضده لإثبات تهمة الترويج للإرهاب عليه، طبقا لقوانين الإرهاب الإلكتروني الجديدة.

وسبق أن أعلن موقع "تويتر" إغلاقه ما يقرب من مليون حساب إلكتروني لمستخدمين ثبت ترويجهم للإرهاب خلال تغريداتهم، سواء بنشر مقاطع الفيديو أو المنشورات المكتوبة.


 

تعليقات