سياسة

روسيا تجري محادثات مع أمريكا حول مجموعة عمل للأمن الإلكتروني

الخميس 2017.7.20 11:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 429قراءة
  • 0 تعليق
توماس بوسرت كبير مستشاري مكافحة الإرهاب في إدارة ترامب - أرشيفية

توماس بوسرت كبير مستشاري مكافحة الإرهاب في إدارة ترامب - أرشيفية

نقلت وكالة الإعلام الروسية، الخميس، عن المبعوث الروسي الخاص للأمن الإلكتروني أندريه كروتسكيخ، أن موسكو تجري محادثات مع الولايات المتحدة بشأن تشكيل مجموعة عمل مشتركة للأمن الإلكتروني. 

وقال كروتسكيخ: "تجرى المحادثات، ويتم تبادل مقترحات مختلفة ولا أحد ينكر ضرورة إجراء المحادثات ومثل هذه الاتصالات".

من جانبها، قالت سفيتلانا لوكاش، وهي مسؤولة روسية كانت في قمة العشرين التي عقدت في هامبورج في وقت سابق هذا الشهر، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب اتفقا على مناقشة قضايا أمن الإنترنت سواء عبر الأمم المتحدة أو كجزء من مجموعة عمل.

لكن مسؤولين أمريكيين وأوروبيين في مجال المخابرات والأمن أبلغوا "رويترز" أنهم لم يشاركوا في المحادثات التي قالوا إنها تقتصر على مسؤولين سياسيين من المستوى المتوسط.

وقال أحد المسؤولين -الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم- إن التعاون في مجال أمن الإنترنت هو "ضرب من الخيال"، فيما تواصل روسيا إنكار اختراقها للانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي، وهو الأمر الذي خلصت إليه 3 وكالات استخبارات أمريكية فى يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي السياق نفسه، قال توماس بوسرت كبير مستشاري مكافحة الإرهاب في إدارة ترامب، للصحفيين، إن "من السابق لأوانه القول إن الولايات المتحدة سوف تتحدث مع روسيا بشأن شراكة محتملة في مجال أمن الإنترنت".

وأضاف: "إقامة شراكة تعني أنك بلغت مكانة تعتقد منها أن لديك علاقة قوية وأنك توصلت إلى رؤية مشتركة حول المثل العليا والأهداف والسلوكيات".

وقال ترامب، في وقت سابق من هذا الشهر، إنه ناقش فكرة تأسيس مثل هذه المجموعة مع بوتين في قمة مجموعة العشرين في ألمانيا، لكنه تراجع بعدها، وكتب في تغريدة على "تويتر" إنه لا يعتقد أنها يمكن أن تحدث.

تعليقات