سياسة

إسرائيل تقصف مواقع في سوريا مجددا

ردا على سقوط قذيفة بالجولان المحتل

الخميس 2017.10.19 11:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1105قراءة
  • 0 تعليق
آلية إسرائيلية في الجولان المحتل - أ. ف. ب

آلية إسرائيلية في الجولان المحتل - أ. ف. ب

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه قصف، الخميس، مواقع في سوريا رداً على سقوط قذيفة هاون أطلقت من الأراضي السورية، في القسم المحتل من هضبة الجولان السورية. 

وأضاف البيان الصادر عن جيش الاحتلال أن القصف من سوريا لم يوقع ضحايا، وأن المدفعية الإسرائيلية "استهدفت مصدر القصف" في الأراضي السورية.

وأطلقت صافرات الإنذار في القواعد العسكرية الإسرائيلية في هضبة الجولان السورية المحتلة، أمس الأربعاء، بعد مخاوف من إطلاق قذائف من سوريا.

وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إنه" أطلقت صافرات الإنذار في قواعد عسكرية في شمال هضبة الجولان كما يبدو نتيجة رصد إطلاق قذائف نتيجة الحرب الداخلية في سوريا".

ولكنه عاد لاحقاً وقال في بيان "متابعة للتقرير عن إطلاق صافرات في هضبة الجولان تم رصد إطلاق قذيفة واحدة نتيجة الحرب الداخلية في سوريا لم تسقط داخل إسرائيل".

الإثنين الماضي، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن سلاحه الجوي قصف بطاريات سورية للدفاع الجوي، شرق دمشق، أطلقت النار على طائراته أثناء تحليقها في مهمة استطلاع فوق لبنان.

وكثيراً ما تسقط قذائف هاون من الأراضي السورية في الجولان المحتل في إطار الحرب القائمة في سوريا. ومنذ بدء الحرب في سوريا عام 2011 شنت إسرائيل الكثير من الغارات الجوية على مواقع في سوريا، استهدفت خصوصاً قوافل تنقل أسلحة إلى ميليشيا حزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب النظام السوري.

ومنذ حرب يونيو/ حزيران 1967، تحتل إسرائيل 1200 كلم مربع من هضبة الجولان، في حين أن 510 كيلومترات مربعة من الهضبة تقع تحت السيطرة السورية.

والمعروف أن خط فصل الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في هضبة الجولان يعتبر هادئاً، وتوتر الوضع نسبياً في هذه المنطقة بعد اندلاع الأحداث في سوريا عام 2011.


تعليقات