سياسة

إيطاليا تنضم لألمانيا.. وتعلن عدم المشاركة بعمل عسكري في سوريا

الخميس 2018.4.12 10:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 279قراءة
  • 0 تعليق
ميركل وجينتيلوني خلال لقاء سابق - رويترز

ميركل وجينتيلوني خلال لقاء سابق - رويترز

ذكر مكتب رئيس الوزراء الإيطالي، الخميس، أن روما لن يكون لها أي دور مباشر في هجوم عسكري قد يشنه الغرب في نهاية المطاف ضد النظام السوري، لكنها ستقدم دعماً لوجيستياً لحلفائها. 

وجاء فى بيان أن رئيس حكومة تصريف الأعمال باولو جينتيلوني أجرى اتصالات "دولية" عديدة اليوم، منها مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأكد البيان أن جينتيلوني أبلغ الحلفاء بأن "إيطاليا لن تشارك في العمليات العسكرية في سوريا وإنما ستواصل تقديم الدعم اللوجيستي لدعم قوات التحالف، وذلك استناداً إلى الاتفاقيات الدولية والثنائية القائمة".


وفي وقت سابق، أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن بلادها لن تنضم لأي ضربة عسكرية ضد النظام السوري، رداً على هجوم كيماوي على منطقة تسيطر عليها المعارضة لكنها تدعم جهود الغرب الرامية لتأكيد أن استخدام الأسلحة الكيماوية غير مقبول.

وناقشت ميركل مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، الوضع في سوريا، وأعربا عن أسفهما "للعراقيل" في مجلس الأمن الدولي بعد الهجوم الكيماوي المفترض.

وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان أن الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية أعربا هاتفياً "عن قلقهما المشترك بعد الهجمات غير المقبولة التي وقعت السبت 7 إبريل/نيسان الماضي في سوريا، والتهديدات التي تشكلها هذه الإساءات الجديدة لحظر الأسلحة الكيماوية".

تعليقات