اقتصاد

اليابان.. تراجع ثقة الأعمال بين كبار المصنعين للربع الثالث على التوالي

الإثنين 2018.10.1 02:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 214قراءة
  • 0 تعليق
الحرب التجارية تؤثر على ثقة الأعمال في اليابان

الحرب التجارية تؤثر على ثقة الأعمال في اليابان

كشف بنك اليابان المركزي الإثنين عن أن ثقة الأعمال بين كبار المصنعين اليابانيين قد تراجعت في الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول الماضيين للربع الثالث على التوالي مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة. 

وأظهر مسح البنك المركزي الفصلي أن مؤشر ثقة الأعمال بين كبار المصنعين في قطاعي السيارات والإلكترونيات على سبيل المثال في ثالث أكبر اقتصاد في العالم قد انخفض إلى ما يزيد على 19 نقطة مقارنة بـ21 نقطة في استطلاع يونيو/حزيران الماضي.

وعزا البنك المركزي هذا التدهور إلى المخاوف من تصاعد الحرب التجارية الدولية وارتفاع أسعار المواد الخام بما في ذلك النفط الخام والفحم والحديد. وشهد الانخفاض الفصلي الثالث على التوالي أطول فترة انحسار منذ بدء الفصل السادس بين ديسمبر/كانون الأول 2007 ومارس/آذار 2009 نتيجة التباطؤ العالمي الناجم عن انهيار بنك الاستثمار الأمريكي (ليمان براذرز).

ويمثل المؤشر النسبة المئوية للشركات التي تعد "إيجابية" حول أعمالها مخصوما منها النسبة المئوية لمن أعطوا ردودا سلبية، وبالتالي فإن الرقم الإيجابي يعني أن عدد المتفائلين يفوق عدد المتشائمين. ويعد البنك المركزي الذي يعني بالتوقعات الاقتصادية على المدى القصير مؤشر اليابان الأكثر مشاهدة عن كثب لثقة الأعمال.

كما تراجعت الثقة بين كبار تجار التجزئة والبنوك والشركات العقارية وغير المصنعين الآخرين بمقدار نقطتين إلى 22 نقطة وهو أول هبوط في ثمانية أرباع ما يعكس التأثيرات الناجمة عن سلسلة الزلازل والأعاصير وغيرها من الكوارث الطبيعية التي ضربت قطاع السياحة الياباني.

وبالنظر للأمام يتوقع كل من كبار المصنعين وغير المصنعين أن يبقى مؤشر الثقة دون تغيير خلال المسح التالي المقرر إجراؤه في ديسمبر المقبل.

تعليقات