منوعات

للمرة الثانية.. أميرة يابانية تتخلى عن اللقب من أجل الحب

السبت 2018.6.30 01:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 153قراءة
  • 0 تعليق
الأميرة اليابانية أيوكا وخطيبها

الأميرة اليابانية أيوكا وخطيبها

للمرة الثانية تتخلى أميرة يابانية عن لقبها الملكي من أجل الحب والزواج من فرد من عامة الشعب.

وأعلنت الأميرة اليابانية آيوكا نيتها الزواج من فرد من عامة الشعب والتخلي عن وضعها الملكي من أجل الحب، وهي الثانية بعد حفيدة أكيهيتو إمبراطور اليابان الحالي التخلي عن لقبها الملكي من أجل الزواج من شاب من عامة الشعب. 

وتنوي الأميرة أيوكا الزواج من هو كي مورايا، في العقد الثالث من عمره، ويعمل موظف في شركة شحن.

وبحسب وكالة الأسرة الإمبراطورية اليابانية، المقرر عقد القران بين آيوكا ومورايا في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وتُنسب الأميرة إلى الأمير الراحل تاكامودو ابن عم كيهيتو إمبراطور اليابان الحالي، وستترك العائلة الملكية بعد تبادل التعهدات بمراسم الزواج مع مكافأة تبلغ مليون دولار أمريكي.

وينص الدستور الياباني على أن النساء يجب أن يتخلين عن لقبهن الملكي إذا أردن الزواج من خارج الأسرة الملكية، في حين لا يجبر القانون الرجال على ذلك، كما تمنع النساء من تولي العرش حسب الدستور الياباني.

وكانت الأميرة اليابانية، ماكو أكيشينو، حفيدة أكيهيتو إمبراطور اليابان الحالي، قررت قبل ذلك التخلي عن لقبها الملكي من أجل الزواج من شاب من عامة الشعب أيضاً التقته خلال دراستها في الجامعة.

تعليقات