اقتصاد

مؤسس أمازون أغنى شخص في التاريخ

الأربعاء 2018.1.10 05:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1383قراءة
  • 0 تعليق
مؤسس موقع أمازون يتصدر أثرياء العالم

مؤسس موقع أمازون يتصدر أثرياء العالم

أصبح مؤسس شركة أمازون، الملياردير جيف بيزوس، أغنى شخص في التاريخ، بعد أن بلغت القيمة الصافية لثروته 105.1 مليار دولار، وفقا لمؤشر بلومبرج للمليارديرات، وهذا يحطم الرقم القياسي الذي حققه سابقا مؤسس شركة مايكروسوفت الملياردير بيل جيتس. 

وتقدر "فوربس"، التي تملك بدورها مؤشر آخر لثروات أثرياء العالم، ثروة بيزوس بـ 104.4 مليار دولا، بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وتأتي أغلبية تلك القيمة الصافية لهذه الثروة من 78.9 مليون سهم من أسهم أمازون التي يملكها، حيث ارتفعت أسهم أمازون بنسبة 1.4٪ الإثنين، لتضيف نحو 1.4 مليار دولار لصافي ثروته.

وارتفعت أسهم أمازون بنسبة 7٪ حتى الآن خلال هذا العام بعد ارتفاعها بنسبة 56٪ في عام 2017.

وتشمل ممتلكات بيزوس الأخرى صحيفة "واشنطن بوست" وشركة "بلو أوريجين"، للسفر إلى الفضاء التي تعتزم نقل السياح إلى الفضاء.

وحصل بيزوس على لقب أغنى شخص في العالم في يوليو/تموز 2017، عندما تجاوز بيل جيتس لفترة وجيزة، قبل أن يعود الأخير إلى الصدارة في أكتوبر/تشرين الأول، وقد تجاوزت ثروة بيزوس حاجز 100 مليار دولار لأول مرة في نوفمبر/ تشرين الثاني في بداية موسم التسوق خلال العطلات، وهو ما ساعد مجددا على ارتفاع أسهم أمازون.

وحاليا تبلغ ثروة مؤسس مايكروسوفت 91.9 مليار دولار وفقا لمؤشر فوربس، و93.3 مليار دولار وفقا لبلومبرج، ليحتل المرتبة الثانية على قوائم أثرياء العالم.

لكن فوربس تقول إن ثروته الصافية بلغت أكثر من 100 مليار دولار في أبريل/نيسان 1999، عندما ساعدت فقاعة الأسهم على الإنترنت على تضخيم قيمة ممتلكاته، وبأخذ أثر التضخم في الحسبان، تبلغ قيمة 100 مليار دولار في عام 1999، 148 مليار دولار اليوم.

ولكن حتى من دون تعديل التضخم، فإن جيتس لا يزال يستحق أكثر بكثير من بيزوس لمساهماته الخيرية الهامة، حيث تقول بلومبرج إن تحليلها للتبرعات المعلنة يظهر أن غيتس قد تبرع بـ700 مليون سهم من مايكروسوفت قيمتها اليوم 61.8 مليار دولار، فضلا عن 2.9 مليار دولار نقدا، ما يجعل ثروته الصافية أكثر من 150 مليار دولار.

تعليقات