سياسة

مصر تحث أمريكا على تفادي أي قرار بشأن القدس

الإثنين 2017.12.4 03:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 433قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية المصري سامح شكري

وزير الخارجية المصري سامح شكري

حثّ وزير الخارجية المصري سامح شكري، نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، الإثنين، على تجنّب اتخاذ قرارات من شأنها أن تؤجج مشاعر التوتر في المنطقة ولا سيما في القدس.

وكان مسؤولون أمريكيون قد قالوا إن الرئيس دونالد ترامب سيعلن قريبا القدس عاصمة لإسرائيل، وهي خطوة اعتبرها فلسطينيون تقويضا لعمليات السلام. 

ونفى مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر، نية ترامب اتخاذ قرار الآن بخصوص الاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، في بيان صحفي، إن شكري "تناول خلال اتصال هاتفي بنظيره الأمريكي التعقيدات المرتبطة باتخاذ الولايات المتحدة الامريكية مثل هذا القرار وتأثيراته السلبية المحتملة علي الجهود لاستئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين". 

وأضاف البيان أن شكري شدد على "أن مكانة مدينة القدس القانونية ووضعها الديني والتاريخي يفرضان ضرورة توخي الحرص والتروي في التعامل مع هذا الملف الحساس المرتبط بالهوية الوطنية للشعب الفلسطيني ومكانة القدس لدى الشعوب العربية والإسلامية". 

وأعرب الوزير عن "تطلع مصر لأن يتم التعامل مع الموضوع بالحكمة المطلوبة وتجنب اتخاذ قرارات من شأنها أن تؤجج مشاعر التوتر في المنطقة".

تعليقات