فن

جيم كاري يلوم ترامب في إنذار الصاروخ الباليستي

الإثنين 2018.1.15 02:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 431قراءة
  • 0 تعليق
جيم كاري يعلق على إنذار الصاروخ الباليستي

جيم كاري يعلق على إنذار الصاروخ الباليستي

ألقى النجم الكبير جيم كاري، باللوم على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واقعة إنذار الصاروخ الباليستي في جزيرة هاواي التي حدثت السبت. 

ونشر موقع "دايلي ميل" أن النجم جيم كاري كان من بين الموجودين في هاواي واستيقظ على رسالة الإنذار من خدمة الطوارئ في هاواي من صاروخ باليستي في الثامنة صباحا، مما دفعه لنشر تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر" ألقى فيها باللوم لما حدث على سياسة تنفير العالم من أمريكا، التي يتبعها الرئيس ترامب والكونجرس الجمهوري، بحسب ما وصف كاري.


وقال جيم في التغريدة: "استيقظت هذا الصباح واستغرقت 10 دقائق لكي أستوعب أنني ما زلت على قيد الحياة، صحيح كان الإنذار كاذبا، إلا أن الإنذار الحقيقي نفسيا، إذا سمحنا لهذا الرجل وكونجرسه الجمهوري الفاسد في الاستمرار في تنفير العالم منا وسنعيش في معاناة وراء الخيال". 


كان سكان جزيرة هاواي الأمريكية قد تلقوا إنذارا بالفزع على هواتفهم المحمولة يفيد بأن الجزيرة مستهدفة بصاروخ باليستي، والصواريخ الباليستية من مسببات الفزع لدى الشعب الأمريكي خاصة بعد تهديدات زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون المستمرة بقدرة صواريخ بلاده الباليستية على استهداف مناطق ومنشآت أمريكية.

يذكر أن قيادة الباسيفيك، قالت على حسابها في "تويتر"، بأنها لم ترصد أي تهديد بصاروخ باليستي على هاواي، وإن التحذير أُرسل بالخطأ.


تعليقات