سياسة

تحذير من صاروخ باليستي يثير فزع سكان هاواي

السبت 2018.1.13 11:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2961قراءة
  • 0 تعليق
تجربة دفاع أمريكية للتصدي لتهديد الصواريخ الباليستية - أرشيفية

تجربة دفاع أمريكية للتصدي لتهديد الصواريخ الباليستية - أرشيفية

تلقى سكان جزيرة هاواي الأمريكية إنذارا بالفزع على هواتفهم المحمولة يفيد بأن الجزيرة مستهدفة بصاروخ باليستي.

والصواريخ الباليستية من مسببات الفزع لدى الشعب الأمريكي خاصة بعد تهديدات زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون المستمرة بقدرة صواريخ بلاده الباليستية على استهداف مناطق ومنشآت أمريكية.


 في المقابل، قال مسئولو خدمة الطوارئ في هاواي إن التحذير من صاروخ باليستي كان بالخطأ.

 فيما قالت قيادة الجيش الأمريكي في المحيط الهادي إنه لا يوجد تهديد بإطلاق صاروخ باليستي باتجاه هاواي.

 وقال متحدث باسم القيادة إنها "لم تكتشف أي تهديد بإطلاق صاروخ باليستي باتجاه هاواي، وإن رسالة التحذير جرى إرسالها عن طريق الخطأ".


 من جانبها، أفادت قيادة الباسيفيك، على حسابها في "تويتر"، بأنها لم ترصد أي تهديد بصاروخ باليستي على هاواي، وإن التحذير أُرسل بالخطأ.

وفي تغريدات عدة أعلن حاكم هاواي ديفيد ايجي، والوكالة المحلية لإدارة الأحداث الطارئة، إن جزيرة هاواي الواقعة في المحيط الهادي غير مهددة على الإطلاق بصاروخ باليستي، مع العلم بأن أجواء التوتر قائمة أصلا بسبب تهديدات نظام كوريا الشمالية باستخدام السلاح النووي.

من جانبه قال رئيس لجنة الاتصالات الاتحادية الأمريكية، إن اللجنة فتحت "تحقيقا شاملا" بشأن التحذير الطارئ، الذي أرسل بشكل خاطئ، من أن صاروخا باليستيا جرى توجيهه إلى هاواي.

وقال أجيت باي، رئيس اللجنة على تويتر، السبت، إن "اللجنة بدأت تحقيقا شاملا في التحذير الطارئ الخاطئ الذي أرسل إلى سكان هاواي. 

وقال البيت الأبيض إنه تم إطلاع الرئيس دونالد ترامب على تطورات الوضع بعد تلقي سكان هاواي هذه الرسالة. 

وقالت لينزي والترز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إنه "تم إطلاع الرئيس على تدريب ولاية هاواي على إدارة الطوارئ.. إنه محض تدريب بالولاية". 

ويُعد التحذير السريع أمرا بالغ الأهمية لجزر هاواي، التي تبعد 4661 ميلًا من كوريا الشمالية، وسيكون أمام الولاية نحو 20 دقيقة للتحذير قبل أن يضرب صاروخ يطلقه نظام زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون الجزر.

ولا تدعو خطة الطوارئ في هاواي إلى إعادة توطين أو إخلاء جماعي للجزر؛ لأنه لن يكون هناك وقت كاف لذلك مع التحذير الذي مدته 20 دقيقة، كما لا تدعو الخطة إلى وضع الناس في ملاجئ تحميهم من الغبار النووي؛ لأنه لا يوجد ملاجئ كافية في الولاية، بل هناك أحياء كاملة بلا أي ملاجئ. 

وتُقدر وكالة إدارة الطوارئ مقتل 18 ألفا من سكان هاواي أثناء حدوث هجوم صاروخي نووي أولي.

تعليقات