مجتمع

جاستن ترودو يلتقي رضيعا سوريا يحمل اسمه

الأحد 2017.7.16 10:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 740قراءة
  • 0 تعليق
جاستن ترودو يلتقي طفلا سوريا سمي على اسمه

جاستن ترودو يلتقي طفلا سوريا سمي على اسمه

التقى رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، الرضيع السوري، الذي يحمل اسمه، خلال مهرجان "كالجاري ستامبيد" أو مهرجان الفرار الجماعي في مدينة كالجاري.

الرضيع جاستن ترودو آدم بيلان، يبلغ من العمر شهرين، وهو ابن لوالدين سوريين فرا من دمشق، التي دمرتها الحرب لبدء حياة جديدة في كندا، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

عفراء ومحمد بيلان، والدا الطفل، قررا تسمية ابنهما تيمنًا برئيس وزراء كندا؛ تعبيرًا عن تقديرهما لموقفه بفتح اللجوء أمام السوريين، وامتنانًا بفتحه ملجأ لهم.

عندما التقى ترودو مع الرضيع المسمى على اسمه قام بحمله، بينما كان الصغير مستغرقًا في نومه.

كان الزوجان السوريان قد وصلا إلى مدينة مونتريال في فبراير/شباط العام الماضي، مع ابنتهما نايا، 4 سنوات، وابنهما نائل، 3 سنوات.

أما ترودو الصغير، ولد في شهر مايو/أيار من العام الجاري، في مدينة كالجاري، تلك المدينة الواقعة قرب جبال روكي الكندية، وتعتبر موطنًا لنحو ألف لاجئ سوري.

فرصة العائلة للفرار من سوريا جاءت بعد 5 سنوات من الحياة وسط فظائع الحرب، وبعد معرفتهم ببدء كندا استقبال اللاجئين عقب تعيين ترودو رئيسًا للوزراء، سارعوا للحصول على الفرصة ومغادرة البلاد.

كان وزير الهجرة الكندي، جون ماكلوم قال، العام الماضي، إن الحكومة رفعت المخصصات المالية للتدريب على اللغات؛ لمواجهة أزمة النقص الموجودة هناك.

إجمالًا، تم دفع 12.5 مليون سوري للنزوح من مواطنهم، وفقط أكثر من 40 ألف سوري تمت إعادة توطينهم في كندا منذ تولي جاستن ترودو منصبه في نوفمبر 2015.

وفي ديسمبر/كانون الأول من عام 2015، رحب الزعيم العالمي بنفسه بأول مجموعة من اللاجئين السوريين بمطار تورنتو، كما سلمهم معاطف الشتاء.

تعليقات