شباب

تاريخ ظهور الكاراتيه ونشأته في اليابان

الجمعة 2018.8.10 03:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 219قراءة
  • 0 تعليق
الكاراتيه فن قتالي ياباني قديم

الكاراتيه فن قتالي ياباني قديم

نشأ الكاراتيه في القرن الـ14 في أوكيناوا (ممكلة ريوكيو آنذاك) باليابان كفن قتالي. وفي عهد الملك شوو شين وفترة حكم مقاطعة ساتسوما، تم منع حمل السلاح من قبل السكان المحليين، وفقاً لسياسة تحريم السلاح في أوكيناوا.

وفي ظل تلك الظروف، يقال إنه تم تنظيم الفنون القتالية الأصلية لأوكيناوا بانصهارها في الفنون القتالية التي وردت إلى أوكيناوا من الصين، حيث ازدهرت العلاقات التجارية بينهما. ومن مميزات ذلك فنون "القتال الأعزل" دون حمل السلاح.

في الأصل كانت تسمى "تودي" بلغة أوكيناوا، ولكن تم تعديلها في السنوات اللاحقة وفقاً للنطق الياباني لتصبح "كاراتيه"، وكذلك تم اقتراح استخدام حرف 空 (كارا) باليابانية، والذي يعني خالياً أو فارغاً، أسوة بفلسفة الوجود والخلاء، وعليه نتجت تسمية "كاراتيه" الحالية.

على الرغم من أن فن الكاراتيه كان يتم توريثه من المعلم إلى تلميذه عن طريق "انتقال السر من الأب إلى أحد أبنائه"، فقد قام أحد القادة الذين اكتشفوا قيمة التربية البدنية بإدراج الكاراتيه في التعليم النظامي، وتم الإشراف على "الكاتا" في مدارس أوكيناوا في العقد الأول من القرن المنصرم.

وعليه، فتعتبر "الكاتا" والحركات الأساسية للكاراتيه آمنة نظراً لعدم التصادم مع الخصم. فهو يقوم على حركات متكافئة للجسد بشكلٍ كاملٍ يميناً ويساراً، وهو يمتاز بسمعة طيبة في المدارس في الوقت الحاضر كما أنه لا يتطلب أدوات خاصة، أو اختيار مكان معين لممارسته.

انتشار الكاراتيه في اليابان

وفي عام ١٩٢٢ قام أحد القادة من أوكيناوا، ويدعى فوناكوشي غيتشين بإعلان "الكاتا" في معرض الألعاب الرياضية في دورته الأولى والمقام في طوكيو تحت رعاية وزارة التربية والتعليم آنذاك. كان هذا هو أول عرض للكاراتيه يقام خارج أوكيناوا، ومنذ ذلك الحين أظهر الكاراتيه انتشاراً واسعاً. وفي الفترة ذاتها، توافد المعلمون من جميع مدارس الكاراتيه تباعاً إلى جزر اليابان الرئيسية، وقاموا بافتتاح حلبات ممارسة الكاراتيه. وواصل الكاراتيه انتشاره في الجزر الرئيسية بين الطلاب الجامعيين، ويعد افتتاح قسم لرياضة الكاراتيه في جامعة كيئو عام ١٩٢٤ هو الفتيل الذي أشعل افتتاح أقسام للكاراتيه الواحد تلو الآخر، حيث تم كذلك افتتاحه في جامعة طوكيو الإمبراطورية عام ١٩٢٦.

وأيضاً، تعالت أصوات بإقامة مباريات للكاراتيه واقتراح قوانين له، وفي عام ١٩٥٧ تم إقامة أول مباراة تنافسية للكاراتيه في التاريخ ”المباراة الافتتاحية الأولى للاعبي الكاراتيه في اليابان على مستوى الجامعات“ في صالة الألعاب الوطنية القديمة ”ريوغوكو“. وتم سنّ قوانين اللعبة بالتمحور حول رغبات الطلاب، وتم تشكيل أُسس المباريات الحالية.

وفي الفترة ذاتها، تعالت الأصوات بإقامة اتحادات للاهتمامات المشتركة تتعدى مستوى المدارس، ففي عام ١٩٦٤، تم تدشين الاتحاد الياباني للكاراتيه ”JKF“. وكذلك في عام ١٩٧٠ تم تأسيس الاتحاد الدولي للكاراتيه ”WKF“ في اليابان عن طريق قوانين دولية، وتم إقامة أول مباراة افتتاحية للاعبي الكاراتيه الدوليين في صالة "نيبون بودوكان".

وفي عام 2٠١٦ فقد تقرر رسمياً إدراج ثمانية أنواع من المنافسات الفردية للرجال والنساء في نوعي الكاراتيه "الكاتا" و"الكوميتيه" كرياضات إضافية في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2٠٢٠.

تعليقات