سياسة

مقتل 100 حوثي بينهم قيادي بالمليشيا الانقلابية

في غارات للتحالف بالجراحي

الخميس 2018.3.8 10:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 362قراءة
  • 0 تعليق
طائرات سعودية ضمن قوات التحالف العربي في اليمن

طائرات سعودية ضمن قوات التحالف العربي في اليمن

لقي 100 من مليشيات الحوثي الانقلابية في اليمن بينهم قيادي رفيع، الخميس، مصرعهم في غارات للتحالف العربي بمديرية الجراحي، غربي البلاد.

وقال مصدر عسكري لـ"العين الإخبارية" إن مقاتلات التحالف العربي شنت سلسلة غارات على مليشيا الحوثي الإيرانية في مديرية الجراحي، تمهيداً لتقدم الجيش اليمني، ما أسفر عن مقتل 100 من المليشيا الانقلابية.

وأشار إلى أن القيادي الحوثي محمود يحيى الضلعي لقي مصرعه في غارة لمقاتلات التحالف العربي بذات المديرية.

وذكر أن مليشيا الحوثي حشدت مئات المقاتلين إلى مديريتي الجراحي وزبيد في الساحل الغربي في مسعى منها لوقف تقدم الجيش اليمني المسنود بالتحالف.

ووفقاً للمصدر، فقد استخدمت مليشيا الحوثي مزارع ومنازل المواطنين للتخفي من مقاتلات التحالف العربي، لكنها تكبدت خسائر فادحة بالعتاد والأرواح.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، قصفت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية مخزن صواريخ وأسلحة تابع للمليشيا المدعومة من إيران بمديرية الجراحي بجبهة الساحل الغربي لليمن.

واستهدفت المقاتلات بإسناد من القوات الإماراتية مخزن صواريخ وأسلحة إضافة إلى تعزيزات عسكرية دفعت بها مليشيا الحوثي نحو مديرية الجراحي بجبهة الساحل الغربي، وأسفرت عن مصرع وجرح العشرات من المليشيات.

وتقدم القوات المسلحة الإماراتية -ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن- إسناداً عسكرياً ودعماً لوجيستياً للعمليات البرية والجوية والبحرية دعماً لليمن الشقيق لتخليصه من المخطط الإيراني الإرهابي.

وبالتزامن مع عمليات التحرير تتواكب عمليات الإمارات الإنسانية الأساسية والضرورية لإغاثة اليمنيين ودعمهم على تجاوز الظرف العصيب الذي يمرون به؛ حيث يتصدر محور الأعمال الإنسانية والإغاثية الأولويات لإغاثة الشعب اليمني فكان التحرير يتبع بالتطهير من فلول المليشيات الإرهابية إضافة إلى مشاريع إعادة التأهيل لتستعيد الحياة دورتها الطبيعية.

ويأتي تحرير مديرية حيس والتقدم نحو الشمال على الساحل الغربي لليمن محطة مفصلية على طريق التحرير الشامل، وجهت قوات التحالف من خلاله ضربة قاضية للمشروع الانقلابي الإيراني في اليمن.

تعليقات