سياسة

فاينانشال تايمز: بريطانيا تدعم الموقف السعودي في اليمن

الخميس 2018.3.8 01:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 597قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اجتماع مجلس الشراكة السعودي-البريطاني

جانب من اجتماع مجلس الشراكة السعودي-البريطاني

في علامة على الدعم البريطاني لدور المملكة العربية السعودية في اليمن، يتلقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، غدا الجمعة، إيجازا استخباراتيا عن الحرب، وذلك قبل اجتماعه مع وزير الدفاع البريطاني جافين ويليامسون، بحسب ما ذكرته صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية، الأربعاء.

ولفتت الصحيفة إلى أن إصلاحات الأمير محمد بن سلمان التي يجريها بالمملكة العربية السعودية أثارت آمال بريطانيا في دعم لندن لاستراتيجية ولي العهد ضد الانقلابيين الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن.

ونوهت الصحيفة البريطانية إلى الدعوة التي أطلقها العام الماضي وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، للانقلابيين الحوثيين بـ"التعقل". 

 وقال مصدر مطلع للصحيفة، إن بريطانيا حريصة على توقيع اتفاقية مع السعودية لتوريد طائرات تايفون قريبا؛ نظرا لأنها ستساعد في خط تأمين إنتاج تلك الطائرات والمهارات اللازمة لإنتاج المقاتلات الحربية. 

وذكرت الصحيفة، نقلا عن بيان من الحكومة السعودية، أن ولي العهد سيوقع مذكرات تفاهم في مجالات التعليم والطاقة النظيفة والترفيه والطيران المدني.

وتسعى الحكومة البريطانية لتشجيع الاستثمار السعودي داخل المملكة المتحدة، وكذلك لتشجيع المصدرين البريطانيين للاستفادة من برنامج الإصلاح السعودي المتمثل في رؤية 2030 التي يقودها الأمير محمد بن سلمان.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت السعودية وبريطانيا عن خطة طموحة بقيمة 65 مليار جنيه إسترليني (90.29 مليار دولار) لتعزيز روابط التجارة والاستثمار في الأعوام القادمة. 

وقالت متحدثة باسم مكتب تيريزا ماي في بيان: "تم الاتفاق خلال الاجتماع على هدف طموح لتجارة متبادلة وفرص استثمار بحوالي 65 مليار جنيه على مدار الأعوام المقبلة، بما في ذلك استثمار مباشر في المملكة المتحدة ومشتريات عامة سعودية جديدة من شركات في المملكة المتحدة". 

وتأتي الزيارة الحالية للأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي، للمملكة المتحدة، تعزيزاً للشراكة بين البلدين.

تعليقات