صحة

"الخلايا القاتلة" تبعث الأمل في توفير لقاح عالمي موحد للإنفلونزا

الأربعاء 2019.2.20 04:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 349قراءة
  • 0 تعليق
لقاح عالمي ضد الإنفلونزا - صورة أرشيفية

لقاح عالمي ضد الإنفلونزا - صورة أرشيفية

في أمل جديد للبشرية، أعلن علماء أستراليون أنهم اكتشفوا خلايا مناعة قادرة على محاربة جميع فيروسات الإنفلونزا المعروفة.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن جامعة ميلبورن أن الكشف الجديد يعتبر "إنجازا غير عادي" يمكن أن يؤدي إلى لقاح شامل موحد ضد المرض الذي قد يؤدي إلى الوفاة.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن أوبئة الإنفلونزا الموسمية تقتل مئات الآلاف من الناس كل عام، وبسبب سلالاتها المتحولة، يجب أن يتم تحديث صيغ اللقاحات بشكل منتظم التي لا توفر سوى حماية محدودة في الوقت الحالي.

وقال الباحثون في أستراليا، إن "الخلايا تي القاتلة" -التي توجد في أكثر من نصف سكان العالم- أظهرت في الاختبارات فاعليتها في مكافحة جميع أنواع الإنفلونزا الشائعة.

هذا يعني أنه من الممكن استخدام الخلايا لتطوير تطعيم بالحقن ضد إنفلونزا شامل لا يحتاج إلى تغيير سنوي، بل حتى تكون فعالة في الأشخاص الذين لا يمتلكون هذه الخلايا في أجسامهم بشكل طبيعي.

والخلايا "تي" هي نوع من خلايا الدم البيضاء التي تجوب الجسم بحثًا عن التشوهات والالتهابات، فهي ضرورية لمناعة الإنسان ضد مجموعة من البكتيريا والفيروسات الغازية.

وأشار الباحثون إلى أنه بعد إجراء المزيد من التجارب، والتأكد من فاعليتها فلن يتوفر اللقاح إلا بحلول عام ٢٠٢٣.

تعليقات