حوادث

مقتل "فرانك كالي" أحد أخطر زعماء المافيا في أمريكا

الجمعة 2019.3.15 12:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 159قراءة
  • 0 تعليق
 فرانك كالي

فرانك كالي

لقي فرانك كالي، زعيم عائلة "غامبينو" إحدى أكبر عائلات المافيا في أمريكا، مصرعه في مدينة نيويورك، بعد إطلاق النار عليه خارج منزله.

وأصيب كالي "53 عاماً" بعدة رصاصات، الأربعاء، في حي "تود هيل" بمنطقة ستاتن آيلاند، وتُوفي في وقت لاحق بالمستشفى، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وقال شهود عيان إن القاتل أطلق على كالي 6 رصاصات على الأقل، ثم دهسه بالسيارة قبل أن يلوذ بالفرار، ولم تُعرف هويته بعد.

وتدفق أفراد عائلة كالي إلى مكان الحادث، وجلسوا ينتحبون أمام زعيمهم المصاب.

وذكرت وسائل إعلام في نيويورك أن الحادث يمثل أول جريمة قتل تستهدف زعيم إحدى عائلات المافيا بالمدينة منذ عام 1985.

وعائلة "غامبينو" الأمريكية من أصول إيطالية، هي واحدة من بين 5 عائلات يرتبط تاريخها بالمافيا في نيويورك.

وقالت الشرطة إن الدافع وراء القتل لا يزال غير معروف، وأضافت في بيان: "لم يحدث أي اعتقال على خلفية الجريمة، والتحقيق مستمر".

وتولى فرانك كالي زعامة العائلة خلفاً لـ"دومينيك سيفالو" عام 2015، وأُدين في جريمة جنائية واحدة، وهي التخطيط لابتزاز أشخاص بغرض الحصول على أموالهم عام 2008، وقضى بسببها 16 شهراً في السجن. 

ويشتهر حي "تود هيل" بمنطقة ستاتن آيلاند في نيويورك بارتباطه بالجريمة، واستخدم في تصوير فيلم العرَّاب "ذا جاد فاذر"، الذي يحكي عن الجريمة المنظمة، وذلك عام 1972.

وتسيطر عائلات المافيا "جينوفيز، غامبينو، لوتشيس، كولومبو، وبونانو" على عالم الجريمة المنظمة في نيويورك منذ عقود.

تعليقات