سياسة

تحركات دبلوماسية جديدة لعاهل الأردن على خلفية أزمة القدس

السبت 2017.12.16 04:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 447قراءة
  • 0 تعليق
العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني

يبدأ العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الثلاثاء المقبل، جولة خارجية تضم الفاتيكان وفرنسا وذلك لإجراء مباحثات بشأن القرار الأمريكي الأخير بشأن القدس.

وقال الديوان الملكي الأردني، في بيان اليوم السبت، إن الملك عبد الله الثاني سيلتقي الثلاثاء المقبل في الفاتيكان البابا فرنسيس؛ لبحث التطورات المتعلقة بمدينة القدس بعد القرار الأمريكي الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.

ومن المقرر وفقا للبيان، أن يتوجه الملك عبد الله الثاني من الفاتيكان إلى باريس، حيث يجري مباحثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تتناول مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط، وخصوصا التطورات الأخيرة بشأن القدس.

وأعلن الفاتيكان الجمعة، أن البابا فرنسيس، الذي أعرب عن قلقه إزاء قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، سيلتقي العاهل الأردني الثلاثاء.

ولا يعلن الفاتيكان مسبقا عن المواضيع التي ستتم مناقشتها خلال هذه الاجتماعات، لكن مسألة القدس الحساسة للغاية تبقى في صلب الأحداث.

ونددت الحكومة الأردنية الوصية على الأماكن المقدسة الإسلامية في القدس بـ"انتهاك القانون الدولي" باعتراف ترامب بالمدينة المقدسة عاصمة للإسرائيل.

وقد طالب البابا فرنسيس بـ"احترام الوضع الراهن" في القدس وفقا لقرارات الأمم المتحدة.


تعليقات