سياسة

حزب صالح في ذمار ينضم لصفوف الشرعية والتحالف

السبت 2017.12.16 04:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 602قراءة
  • 0 تعليق
قيادات فرع حزب المؤتمر خلال اجتماع ذمار

قيادات فرع حزب المؤتمر خلال اجتماع ذمار

أعلنت قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة ذمار اليمنية دعمها للشرعية الدستورية ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي، في مواجهة مليشيات الحوثي الإيرانية.

ووفق ما نشره مركز ذمار الإعلامي، فإن قيادات الحزب الذي كان يترأسه الرئيس اليمني السابق المغدور علي عبد الله صالح أقرت خلال اجتماعها الموسع في وسط مدينة مأرب، الجمعة، الالتفاف خلف الحكومة الشرعية لهزيمة الحوثي سياسيا وعسكريا.

وحضر الاجتماع اللواء علي محمد القوسي محافظ ذمار، وعدد من قيادات حزب المؤتمر الشعبي، الذين دعوا جميع أعضاء الحزب وقياداته وفروعه وأنصاره إلى إدانة أي مواقف مخالفة لهذا الأمر تصدر عن قيادات الحزب في صنعاء.

ووصفوا تلك القيادات المتحالفة مع مليشيا الحوثي بأنها معادية للشعب اليمني، ولا تعبر عن الحزب الذي توحد بعد مقتل صالح على يد المليشيا الإيرانية.

قيادات حزب المؤتمر خلال الاجتماع

وحيا القيادي البارز عبد الإله المقدشي، نائب رئيس المؤتمر الشعبي بذمار، دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات "في دعمها للشرعية وتصديها للعدوان الحوثي؛ دفاعاً عن أمن اليمن وأمن الأمتين العربية والإسلامية الذي يتعرض لمخاطر إقليمية حقيقية تمثل إيران مصدرها الأول والأساسي".

وتأتي قرارات فرع حزب المؤتمر الشعبي في ذمار تطبيقا للبيان الذي أصدره الحزب في 5 من الشهر الجاري عقب مقتل صالح بأنه يعتزم مواصلة المعركة ضد مليشيا الحوثي، من أجل تخليص اليمن من المشروع الإيراني الطائفي.

وأكد الحزب حينها أن المعركة مستمرة بدعم وإسناد من التحالف العربي.

ويستعد الحزب لإعلان قائد جديد للمعركة بعد صالح الذي اغتالته المليشيا الإيرانية في 4 من الشهر الجاري.

احتلال مليشيات الحوثي لمؤسسات اليمن بدعم إيراني


تعليقات