سياسة

مسؤول كردي: الحشد الشعبي احتل كركوك

الجمعة 2017.10.20 06:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1637قراءة
  • 0 تعليق
مليشيات الحشد الشعبي في كركوك

مليشيات الحشد الشعبي في كركوك

هاجم ريبوار الطالباني، رئيس مجلس محافظة كركوك، الجمعة، مليشيات الحشد الشعبي المدعومة من إيران ومسلحي الحرس الثوري، مؤكداً أنها ارتكبت جرائم ومخالفات كبيرة في كركوك ومناطق أخرى.

وقال الطالباني، في مؤتمر صحفي بأربيل، إنه "حتى منزلي أنا ومنزل مئات المواطنين في كركوك دخلته المليشيات وتسيطر عليه.. كركوك باتت الآن محتلة".

كما انتقد الطالباني الحكومة العراقية، واصفاً إجراءاتها العسكرية ضد كركوك بـ"غير الدستورية"، ودعا بغداد إلى "احترام كامل الحقوق للأكراد".


وأضاف: "نرفض بشدة إجراءات إقالة المحافظ نجم الدين كريم، تغيير المحافظ من صلاحية مجلسنا الذي هو أعلى سلطة في كركوك.. إذا كانت للحكومة الاتحادية العراقية خلافات مع إدارة كركوك وكردستان فعليها اللجوء للمحكمة الاتحادية وليس إرسال الدبابات والطائرات والقوة.. سنفهم كل العالم سأزور القنصليات وسأخبرهم بأن ما حصل هو انتهاك وليس أمراً مرحباً به ومتفق عليه من قبل السكان وممثليهم".

وكانت الحكومة العراقية أعلنت، الإثنين الماضي، إرسال قوات لبسط سلطة الحكومة الاتحادية على مناطق متنازع عليها مع الأكراد، كما أعلنت، اليوم الجمعة، وبعد 4 أيام من الإعلان الأول، إكمال سيطرتها على جميع المناطق المتنازع عليها.

وتابع رئيس مجلس محافظة كركوك أن "محافظة كركوك كانت آمنة قبل هذه الأحداث، وهي الآن غير آمنة هي محتلة من قبل المليشيات.. السكان مستهدفون بجميع مكوناتهم.. الأكراد والتركمان وحتى العرب السنة.. جميع المكونات إخوة لا فرق".

واختتم: "أثناء الحرب ضد داعش احتضنت كركوك 600 ألف نازح، وقامت بإيوائهم، أهكذا ترد بغداد الجميل لكركوك تقوم بترويع سكانها والسيطرة عليها بالدبابات".

وحول مشاركة كركوك في الاستفتاء حول انفصال إقليم كردستان عن العراق، قال ريبوار الطالباني إنه "لا نريد الحديث عن الأحداث السابقة، مجلس محافظة كركوك صوت بأغلبية مؤيداً الاستفتاء حتى كانت كتلة تمثل العرب في المحافظة ضمن داعمي الاستفتاء، لماذا يتم تصوير الأمر وكأنه إجراء كردي ولصالحهم فقط".

تعليقات