سياسة

حلوى سيئول لرئيس كوريا الشمالية.. علقم في فم طوكيو

الخميس 2018.4.26 04:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1901قراءة
  • 0 تعليق
رئيس كوريا الجنوبية ووزير الخارجية الياباني

رئيس كوريا الجنوبية ووزير الخارجية الياباني

"موس المانجو"، هو طبق الحلوى الذي أعلنت كوريا الجنوبية أنها ستقدمه لزعيم جارتها الشمالية أثناء مأدبة العشاء التي ستقام في اللقاء التاريخي بين الكوريتين غدا الجمعة، ولكنه قد يتسبب في مرارة جديدة بين سيئول وطوكيو. 

هذا الطبق قال البيت الأزرق الرئاسي في كوريا الجنوبية، إنه ستزينه خريطة لشبه الجزيرة الكورية، تشمل جزرا عليها نزاع بين سيئول وطوكيو، وتسبب إزعاجا متكررا للأخيرة.

وسرعان ما عبّرت طوكيو عن هذا الإزعاج، داعية كوريا الجنوبية إلى إعادة التفكير في تقديم "موس المانجو" في عشاء القمة.

حلوى موس المانجو

وما زاد في حنق طوكيو هو الصورة الدعائية لـ"موس المانجو" الذي أطلق عليه اسم "ربيع الشعب"، وتظهر خريطة تضم مجموعة جزر تعرف باسم "تاكيشيما" في اليابان، و"دوكدو" في كوريا الجنوبية، وتقع في منتصف المسافة بين البلدين في بحر اليابان الذي تشير إليه سيئول باسم بحر الشرق. 

المتحدثة باسم الخارجية اليابانية، وصفت الأمر بـ"المؤسف للغاية"، مشيرة إلى أن بلادها قدمت احتجاجا على ذلك، وطالبت بعدم تقديم الحلوى. 

ويرى مراقبون أن الخلاف الجديد قد يتصاعد في حال قدمت كوريا الجنوبية طبق الحلوى لزعيم الجارة الشمالية، ما قد يفجر توترا مضاعفا في شبه الجزيرة الكورية، في وقت يستعد فيه زعيما الكوريتين لبحث برنامج بيونج يانج للأسلحة النووية في قمة الجمعة. 

ويسود العلاقات بين الكوريتين واليابان توتر مزمن، بسبب نزاعات تتعلق بالسيادة على أراضٍ وإرث متعلق بالاستعمار الياباني لشبه الجزيرة الكورية في النصف الأول من القرن الماضي. 

خريطة منشورة حول الجزر المتنازع عليها

طبق "روشتي"  

البيت الأزرق الرئاسي في كوريا الجنوبية قال أيضا إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون سيتناول طبق "روشتي" السويسري، مع لمسة كورية، وذلك خلال القمة المرتقبة مع نظيره الكوري الجنوبي مون جيه إن. 

واستعرض البيت الأزرق قائمة مأدبة عشاء الجمعة، مشيرا إلى أن الاختيار وقع على طبق "روشتي" المكون أساسا من البطاطس المحمرة، تكريما لطفولة كيم التي قضاها في سويسرا. 

وفي العشاء، سيقدم أيضا طبق "جون دوري"، وهو طبق من السمك المفلطح البحري يُطهى في الفرن، في حركة أرادت من خلالها سيئول تذكير زعيم كوريا الجنوبية بفترة قضاها في صغره بمدينة بوسان الساحلية بكوريا الجنوبية. 

وتضم القائمة أيضا نودلز باردة على طريقة بيونج يانج، تعرف باسم "نينجميون"، ستقدم في حساء اللحم البارد. 

طبق قال كيم أوي كيوم، المتحدث باسم البيت الأزرق، إن رئيس البلاد طلب أن يكون على طريقة بيونج يانج، ومن مطعم أوكريو جوان "وقد وافقت كوريا الشمالية بسرور على ذلك". 

وتتناول القمة ملفات الخلاف المزمن بين الكوريتين، وعلى رأسها التسلح النووي.


تعليقات