فن

بالفيديو.. منافسات بصناعة الأفلام القصيرة بعد عودة السينما السعودية

الثلاثاء 2017.12.19 05:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 606قراءة
  • 0 تعليق
مكتبة الصور والأفلام السياحية السعودية

مكتبة الصور والأفلام السياحية السعودية

جهود كبيرة وخلايا عمل لا تهدأ بين صناع الأفلام والعاملين في مجال الإنتاج السينمائي استعدادا للإعلان عن افتتاح أول قاعة عرض سينمائي في المملكة العربية السعودية خلال الشهور القادمة، حيث قدم عدد من الشباب للهيئة العامة للسياحة والتراث منتجات سينمائية تتحدث عن ماضي المملكة وطبيعتها الحياتية وتراثها القديم.

وكان ملتقى ألوان الذي انتهت دورته السادسة في العاصمة الرياض قد شهد إقامة عدد من ورش العمل التفاعلية والمحاضرات والملتقيات لتبادل الأفكار والخبرات واختلافها بين الداخل والخارج لتقديم منتج بمواصفات عالمية في صالات عرض محلية ينتظرها الجمهور من مختلف الأطياف والأعمار السنية.

في الجانب الآخر تشهد قاعات العمل التحضير للفيلم السينمائي "نجد" تأليف خالد الراجح وإخراج سمير عاطف، ويشارك فيه عدد من فناني السعودية ومصر والكويت، بحيث يتم عرضه ضمن أوائل الأفلام على شاشات دور العرض خال الفترة القادمة.

يقول صانع الأفلام السينمائية فؤاد صالح إن المنتج السينمائي السعودي موجود فعليا في المحافل الدولية، وقد حصل على الكثير من الجوائز لجودته من الناحية الإخراجية والإنتاجية والإبداعية، لافتاٌ إلى أن الشباب السعوديين أصبح لديهم فرصة كبيرة لتقديم منتجهم في المجتمع المحلي وتعظيم العائد الثقافي والتعبير عن واقعهم بشكل أفضل يعكس الصورة الحقيقية للملكة.

أضاف صانع الأفلام السينمائية مازن الزهراني أن السينما هي القوة الناعمة التي تعبر عن حقيقة الشعب السعودي، وتنقل صورة كاملة عن تقدمه وازدهاره، لافتاً إلى أن المجتمعات الغربية وظفت أعمالاً سينمائية كثيرة تشير إلى واقع المرأة والحياة في المجتمع على أنها ما تزال تعاني البدائية، مشدداً على ضرورة تقديم منتج محلي احترافي مدعوم من جميع المثقفين والمبدعين في المملكة. 

أشار المخرج السينمائي فيصل يماني إلى أن التحضيرات الحالية تشهد العمل على تقديم منتج يليق بحضارة المملكة وثقافتها وتراثها، لافتاً إلى أن الفترة الحالية تعكف الكثير من فئات الشباب والمخرجين والمثقفين على كتابة نصوص إبداعية وتكوين فرق عمل من تمثيل وتصوير وكتاب سيناريو لإنتاج أفلام يمكن أن تحقق منافسات متقدمة في الفترة الأولى عقب إعلان افتتاح صالات ودور العرض السينمائي. 

في السياق ذاته أكد صانع الأفلام وأحد الفائزين في ملتقى ألوان السعودية على الراشدي أن المنتج السعودي لاقى قبولاً في جميع المجتمعات الغربية ومنطقة الخليج، مشيراً إلى أن ملتقى ألوان السعودية في دورته السادسة شهد منافسات كبيرة بين صناع الأفلام، وتم خلاله تقديم منتجات فنية متميزة وذات جودة عالمية تقنياً وإخراجياً وإبداعياً.

تعليقات