سياسة

سياسية كردية لـ"بوابة العين": هزائم أردوغان جعلته يتدخل في سوريا

الخميس 2018.1.18 07:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 956قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - صورة أرشيفية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - صورة أرشيفية

قالت السياسية الكردية مرفت حمو إن الانتكاسات والهزائم المتتالية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وما وصفتهم بـ"مرتزقته" لم يستفد منها إلى الآن، حيث إنه يحاول بشتى الطرق النيل من إرادة شعب الشمال السوري سعيا لتطبيق مشروعه في المنطقة.

وأضافت حمو، في تصريحات لـ"بوابة العين" الإخبارية، أن التوتر والغضب التركي زاد عقب قرار قوات التحالف بتدريب 3000 جندي من قوات سوريا الديمقراطية، التي تعتبر القوات الكردية عامودها الفقري لحماية الحدود الشمالية لسوريا، ما زاد من تهديدات الرئيس التركي بالهجوم على منطقة عفرين ومنبج.

 ووصفت التهديدات بـ"غباء سياسي" لأردوغان، لأنه يدخل نفسه في معارك من الصعب الخروج منها إلا مهزوما بسبب تدخله في شؤون دول الجوار، واختراق الخطوط الحمراء والقوانين الدولية، كما أن إرادة الشعوب أقوى من إرهابه.

وبشأن اتهامه القوات الكردية بالإرهاب، قالت الناشطة الكردية إن "القوات وحدات حماية الشعب تحمي المناطق والمواطنين وإن لزم الأمر تحمي دمشق أيضا، لأنهم ليسوا إرهابيين بل يحمون الأرض، أما أردوغان فهو سيد الإرهاب؛ لأنه احتضن كل الإرهابيين في مناطقه، ومهد لهم الطريق للعبور إلى سوريا من حدوده، فهو داعم للمنظمات الإرهابية أمثال درع الفرات وجبهة النصرة وتنظيم "داعش" وغيرها من التنظيمات الإرهابية".

 وأكدت أن الرئيس التركي هدفه الأول من العمليات العسكرية في شمال سوريا إضعاف المشروع الديمقراطي والسيطرة على إرادة الشعوب، مشيرة إلى أن الأكراد لن يقبلوا بالتدخل أو الأنظمة الحاكمة المتسلطة، بل يسعون إلى زرع الديمقراطية بين جميع الطوائف والمذاهب، ليعيش المجتمع السوري حياة تشاركية، هدفها واحد يقوم على أساس التعددية في الثقافات واللغات والأديان.

تعليقات