ثقافة

العراقي ضياء جبيلي يحصد جائزة الملتقى للقصة القصيرة بالكويت

الإثنين 2018.12.3 11:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 269قراءة
  • 0 تعليق
شعار جائزة الملتقى للقصة القصيرة

شعار جائزة الملتقى للقصة القصيرة

أعلنت جائزة الملتقى للقصة القصيرة، الإثنين، فوز الكاتب العراقي ضياء جبيلي بجائزة الدورة الثالثة "دورة إسماعيل فهد إسماعيل" لعام 2017/2018، عن مجموعته القصصية "لا طواحين هواء في البصرة".

تُقدر قيمة الجائزة بمبلغ قدره 20,000 ألف دولار أمريكي، إضافة إلى درع وشهادة الجائزة، بينما فاز كل من الكتّاب الأربعة الآخرين في القائمة القصيرة بمبلغ وقدره 5,000 آلاف دولار أمريكي، ودرع وشهادة الجائزة.

ومن شروط الجائزة ترجمة العمل الفائز إلى اللغة الإنجليزية بالتنسيق مع ناشرها والاتفاق مع دار نشر إنجليزية أو أمريكية.

وأعلنت لجنة الجائزة عن اسم الفائز في مقر الجامعة الأمريكية بالكويت، برئاسة الدكتورة سعاد العنزي، وعضوية كل من الدكتور نجم عبدالله كاظم، الدكتور عبدالدائم السلامي، والناقد محمد العباس والروائي أمير تاج السر. 

وخلصت اللجنة بعد نقاش مُطوّل وبالإجماع إلى أحقية فوز الكاتب العراقي ضياء جبيلي، عن مجموعته "لا طواحين هواء في البصرة" كونه راوح في طول قصصه بين القصص القصيرة جدًا والقصص الطويلة، وتناول موضوعات الحرب بأسلوب يجمع بين الواقعية والفانتازيا، بسرد ساخر جعل من الحرب موضوع تساؤل كبير حول أهمية ما يجري من عدمية ورغبة صادقة بالنجاة من عبثية الموت.


يرصد الجبيلي في مجموعته القصصية الفائزة انعكاسات 3 حروب على العراق بدءًا من الحرب العراقية - الإيرانية، وحرب الخليج، وموجة التطرف التي لا يزال يغصّ فيها العراق حتى اليوم، وكانت القائمة القصيرة للجائزة قد ضمت أعمال كل من: "مأوى الغياب" لمنصورة عز الدين من مصر، "ابتكار الألم" لمحمد جعفر، "كونكان" لسعد محمد رحيم، من العراق، "لا طواحين هواء في البصرة" لضياء جبيلي، "هل تشتري ثيابي" لبلقيس الملحم، السعودية.

يذكر أنه قد وتوج الكاتب الفلسطيني مازن شديد بجائزة الدورة الأولى، والكاتبة شهلا العجيلي في الدورة الثانية، وأن أبواب الترشح للدورة الرابعة ستفتح ابتداءً من 1 يناير/كانون الثاني المقبل، ولمدة 3 أشهر تنتهي بتاريخ 31 مارس/آذار المقبل.

تعليقات