منوعات

اقتراح بلجيكي بتغيير قواعد اللغة الفرنسية يثير الغضب

الخميس 2018.9.6 02:27 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 82قراءة
  • 0 تعليق
اقتراح بلجيكي بتغيير قواعد اللغة الفرنسية يثير الغضب

اقتراح بلجيكي بتغيير قواعد اللغة الفرنسية يثير الغضب

بدهشة وغضب وسخرية.. استقبل فرنسيون ومتحدثون بالفرنسية اقتراح أستاذين بلجيكيين لتغيير بعض قواعد اللغة الفرنسية لتبسيطها للطلاب.

الأستاذان أرنو هويت وجيروم بيرون يقولان إن قواعد اللغة الفرنسية المتعلقة بـ"الماضي المركب" المتبوع بالفعل "يملك" لا بد أن تتغير، ويرى كلاهما أن ذلك من شأنه أن يوفر حوالي 80 ساعة تدريسية.

الاقتراح لاقى قبولا لدى مسؤولي اللغويات في منطقة "فالوني" في العاصمة بروكسل، وهي المنطقة التي يتحدث سكانها الفرنسية.

"لماذا قبل وليس بعد؟"

القاعدة الحالية للفعل "الماضي المركب" بالفرنسية لدى استعمال الفعل "يملك" تقول إن "التركيب الفعلي يتوافق في العدد والجنس مع المفعول المباشر المتمم للجملة إذا أتى بعده، أما في حال اتباع المفعول بالتركيب الفعلي فلا يحدث توافق".

المثال الذي ساقه الأستاذان كان: "أكلت الفطائر"، حيث يبقى الفعل "أكلت" كما هو، فيما يتغير عندما تصبح الجملة "الفطائر التي أكلتها"، إذ يتوافق بالتأنيث والجمع.

بذلك يرى هويت وبيرون أن القاعدة معقدة بشكل كبير، ويجادلان بأن التركيب الفعلي لا يجب أن يتغير، بغض النظر عن مكان وقوعه في الجملة.

ونشر الأستاذان اقتراحهما عبر مقال في صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية، قالا في مقدمته: "تلاميذ المدرسة يتساءلون: لماذا قبل وليس بعد؟".

ومما جاء في المقال "إن القاعدة استقدمت من اللغة الإيطالية في الأصل، في القرن الـ16، ولا يزال يتم استخدمها بشكل يومي".



تعليقات