بيئة

حرائق الغابات تستعر وتصبح الأكبر في تاريخ كاليفورنيا

الثلاثاء 2018.8.7 09:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 171قراءة
  • 0 تعليق
عمال إطفاء يحاولون إخماد حرائق غابات كاليفورنيا الأمريكية

عمال إطفاء يحاولون إخماد حرائق غابات كاليفورنيا الأمريكية

استعرت أكبر حرائق غابات تشهدها كاليفورنيا في تاريخها٬ الثلاثاء٬ في ظل أجواء طقس حار وعاصف٬ ما يمثل تحدياً للآلاف من عمال الإطفاء الذين يواجهون الصعاب لاحتواء ثمانية حرائق كبيرة خرجت عن نطاق السيطرة في الولاية الأمريكية.

وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا إن حريق "مندوسينو كومبليكس" انتشر ليشمل نحو 283 ألف فدان٬ الإثنين٬ بعدما اندمج حريقان ضخمان على الطرف الجنوبي لغابة مندوسينو الوطنية.

وهذا الحريق الأكبر من بين ثمانية حرائق كبيرة خرجت عن نطاق السيطرة٬ الأمر الذي دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإعلان "كارثة كبيرة" في الولاية.

وتجاوزت حرائق هذا العام نطاق حريق (توماس فاير) العام الماضي٬ والذي شمل نحو 281893 فداناً في مقاطعتي سانتا باربارا وفنتورا، ودمر أكثر من ألف مبنى.

وأسفر حريق مندوسينو كومبليكس عن حرق 75 منزلاً وأجبر الألوف على الإجلاء من ديارهم.

وقال خبير أرصاد في الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية٬ إن درجات الحرارة قد تصل إلى 43 درجة مئوية في شمال كاليفورنيا خلال الأيام القليلة المقبلة مع هبوب رياح عاصفة تؤجج نيران الحريق.

وقالت تريشيا أوستن٬ المتحدثة باسم جهاز الإطفاء في كاليفورنيا٬ إن 3900 من عمال الإطفاء كافحوا مندوسينو كومبليكس٬ الإثنين.

وفي أماكن أخرى من كاليفورنيا، صدرت أوامر إجلاء في مقاطعة أورانج، أمس الإثنين، بعد نشوب حريق وانتشاره بسرعة في 700 فدان.

وجرى احتواء 47 في المائة من حريق (كار فاير) الذي أتى على نحو 164413 فداناً في منطقة شاستا ترينيتي إلى الشمال من سكرامنتو، والذي اندلع يوم 23 يوليو/تموز.

وأُلقي باللوم على (كار فاير) في مقتل سبعة أشخاص.

تعليقات