مجتمع

بالصور .. مشاريع مبتكرة في النسخة 6 لمعرض "بالعلوم نفكر" بدبي

الإثنين 2018.4.16 03:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 547قراءة
  • 0 تعليق
انطلاق النسخة السادسة من معرض بالعلوم نفكر في دبي

انطلاق النسخة السادسة من معرض بالعلوم نفكر في دبي

انطلقت، الإثنين، فعاليات النسخة السادسة من معرض "بالعلوم نفكر" الذي تنظمه مؤسسة الإمارات، بمشاركة مئات الشباب من المدارس الثانوية والجامعات، الذين يقومون بعرض مشاريعهم وابتكاراتهم العلمية على مدى 3 أيام في مركز دبي التجاري العالمي.

وتتواصل فعاليات المعرض الذي يقام تحت رعاية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، إلى غاية يوم 18 أبريل الجاري.

وكشفت ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات في تصريحات سابقة، أن عدد الشباب المبتكرين الذين تقدموا للمشاركة في مسابقة ومعرض "بالعلوم نفكّر" هذا العام بلغ 4000 مشارك، بزيادة 36% مقارنة بعدد المشاركين في العام الماضي، موضحة أنه تمت تصفية المتقدمين وفقاً لأهمية المشروعات والابتكارات المقدمة لما يقارب 800 من طلبة المدارس والجامعات من مختلف دولة الإمارات العربية المتحدة.


وأوضحت أن الشباب الذين تم اختيارهم للمشاركة في الدورة السادسة للمسابقة تقدموا بنحو 1800 مشروع ابتكاري في نحو 17 مجالاً مختلفاً.

ويتم عرض هذه المشاريع والابتكارات العلمية في إطار مسابقة "بالعلوم نفكر"، ويتزامن معه هذه المسابقة فعاليات "ملتقى بالعلوم نفكر" العلمي والترفيهي، والذي يقام بمشاركة كوكبة من الجامعات والشركات والمؤسسات من قطاعات البترول والتكنولوجيا والبيئة والطيران.

وتتضمن الفعاليات عروض ترفيهية وتجارب علمية لتشجيع الشباب وتحفيزهم على التخصص في المجالات العلمية المتنوعة، بالإضافة إلى ورش عمل لبناء قدرات المشاركين وأنشطة ترفيهية ذات محتويات تعليمية في مجالات الفيزياء والكيمياء وجلسات تحفيزية تهدف إلى تنمية مهارات الشباب، مع عقد جلسات نقاشية حول سبل مساعدة العلماء الشباب على إقامة وتطوير مشروعاتهم العلمية وتحويلها إلى مشاريع استثمارية ذات قيمة اجتماعية.


 ويمثّل معرض "بالعلوم نُفكّر" منصة تجذب كل عام الآلاف من شباب المدارس والجامعات وأولياء الأمور والأكاديميين والمستثمرين وممثلين عن القطاع الخاص، ويستعرض من خلالها الشباب ابتكاراتهم وقدراتهم الفكرية في مجال العلوم والتكنولوجيا.

ويَعدّ معرض بالعلوم نفكر، برنامجًا استثنائيًا رائعًا تم وضعه لتنمية الفضول والشغف، وتحفيز الفكر والثقافة، وتحفيز الشباب الإماراتي على الابتكار.


وتم تصميم المعرض خصيصًا لتوجيه الشباب الإماراتي الذين تتراوح أعمارهم بين سن الـ15 والـ24 عاما، ومن خلال تطوير مهاراتهم في مجالات العلوم والتقنية، سيتم تشجيعهم على مواصلة شغفهم وكشف الحلول لمعالجة مشاكل العالم الحقيقية، وهو ما يساعدهم على الوصول لأقصى طاقاتهم، في حين تتم تلبية احتياجات الأمة من العقول العلمية البارعة.


 وتعد مسابقة بالعلوم نفكر، والتي تكافئ أفضل الابتكارات العلمية التي تستجيب لاحتياجات المجتمع الملحة، أكثر الفعاليات شعبية، كما يُعدّ المعرض منصة للتواصل بين العلماء الشباب وسفراء العلوم والقادة العلميين المشاركين في الفعالية، لمساعدة ألمع العقول الشابة على تحقيق أحلامهم العلمية.


تعليقات