فن

ناقد لبناني: "غداء العيد" كشف عجزنا منذ الحرب الأهلية

الأحد 2017.12.24 01:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 886قراءة
  • 0 تعليق
تصوير أحد مشاهد فيلم غداء العيد اللبناني

تصوير أحد مشاهد فيلم غداء العيد اللبناني

اعتبر ناقد لبناني أن فيلم "غداء العيد" الفائز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان دبي السينمائي الأخير، كشف حالة عجز لبناني تام أمام كل المشكلات المتراكمة منذ الحرب الأهلية 1979.

وأشار الناقد السينمائي اللبناني هوفيك حبشيان إلى أن النقد اللاذع للطبقة السياسية ورجال الدين بالفيلم سيجد حماسا من الجمهور العربي، معتبرا أن الفيلم يسمي الأشياء بمسمياتها (إلى حدّ كبير) بلا تجميل.

مشهد من فيلم غداء العيد

وأضاف أن الكاميرا تنزل إلى مستوى مائدة الطعام، التي تصدرت مشاهد كثيرة من الفيلم لتلتقط الكثير من أفكار المخرج بو رجيلي، وهو المسرحي الناشط في حملة "طلعت ريحتكم، مشيرا إلى أن كاتب الفيلم ومخرجه قدم الفيلم باعتباره امتدادا لنشاطه، الذي يتلذذ فيه بدور الواعظ الاجتماعي، ولا يخفيه، بل يتحمّل ما يترتب عليه.

وأضاف الناقد اللبناني: أدرك المخرج وهو أيضاً كاتب السيناريو، أن المائدة أفضل الأماكن للبوح، ذلك أن مَن في فمه لقمة لا يستطيع أن يكذّب ويتزلف. والفيلم هو في النهاية عن الكذب والتزلف، وعن الفارق الكبير بين ما نقوله وندعيه من جهة، وما نفعله من جهة أخرى. 

تعليقات