ثقافة

بيروت تكشف النقاب عن نسخة من تمثال "اللاعنف"

الخميس 2018.10.4 12:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 203قراءة
  • 0 تعليق
تمثال منحوتة لمسدس معقود

تمثال منحوتة لمسدس معقود

كشفت العاصمة اللبنانية بيروت النقاب عن نسخة من تمثال منحوتة لمسدس معقود أصبح رمزا للسلام، أقيم بالقرب من برج تعيد واجهته المدمرة إلى الأذهان ويلات الحرب الأهلية التي مزقت المدينة في يوم من الأيام.

وصنع الفنان السويدي كارل فريدريك رويترزورد، التمثال الأصلي، وهو مسدس ذو ساقية دوارة وفوهة معقودة تحية لأحد أعضاء فريق "البيتلز" الغنائي جون لينون، بعد أن قتل رميا بالرصاص في نيويورك عام 1980.

وأقيمت هذه المنحوتة خارج مبنى الأمم المتحدة في مانهاتن بنيويورك، وصنعت مؤسسة مشروع اللاعنف التي أسسها رويترزورد نسخا منها ووضعتها في مدن بجميع أنحاء العالم.

ونصبت النسخة الخاصة ببيروت على البحر بالقرب من المبنى القديم لفندق "هوليداي إن"، وهو برج خرساني شوهته ثقوب القذائف والرصاص خلال الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990.

وخلال معظم فترة الحرب، انقسمت بيروت على طول الخط الأخضر الذي فصل بيروت الغربية عن بيروت الشرقية، وبعد 28 عاما على نهاية الحرب لا تزال آثار الدمار واضحة في كثير من مناطق المدينة.

تعليقات