سياسة

6 آلاف نازح سوري يعودون من عرسال إلى إدلب والقلمون

السبت 2017.7.29 08:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 861قراءة
  • 0 تعليق
لاجئون سوريون - أرشيفية

لاجئون سوريون - أرشيفية

أعلنت ريما كرنبي نائب رئيس بلدية عرسال اللبنانية أن أكثر من 6 آلاف نازح سوري سيغادرون مخيماتهم إلى قراهم فى إدلب والقلمون بسوريا، من إجمالي 9 آلاف يقيمون في المدينة.

وأوضحت كرنبي في تصريحات صحفية، السبت، أن الراغبين السوريين في العودة إلى سوريا يتم تسجيل أسمائهم في لجان سورية مخصصة لهذا الغرض بعرسال، منوهة إلى أن الراغبين في العودة يرون أن قراهم أصبحت آمنة ويجب العودة إليها.

وأشارت إلى أن الصليب الأحمر اللبناني سيتولى إدارة الأمور اللوجيستية الخاصة بنقل النازحين السوريين ومواكبة القوافل المغادرة من بلدة عرسال اللبنانية إلى الحدود السورية بالتنسيق مع الأمن العام اللبناني.

وعن مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، أشارت إلى أن هناك أكثر من 200 مسلح، إضافة إلى عائلاتهم بانتظار ساعة الصفر لانطلاقهم من عرسال إلى إدلب والقلمون بسوريا، كما أننا بانتظار تحرك الجيش اللبناني لتخليص جرود رأس بعلبك والقاعدة والفاكهة من إرهاب تنظيم داعش، لافتة إلى أنه بتطهير الجيش لتلك المنطقة يكون لبنان قد تخلص من الإرهاب.

وأضافت أنه يتم حاليا إخلاء منطقة وادي حميد لتعود كما كانت منطقة صناعية لأهل عرسال، مشيرة إلى أن هذه المنطقة قريبة منهم ويسهل التحرك فيها.

يذكر أن خروج مسلحي مقاتلي هيئة تحرير الشام الإرهابية من جرود عرسال دون قتال يأتي في إطار اتفاق وقف إطلاق النار مع مليشيا حزب الله الإرهابي.

وكان وقف إطلاق النار قد بدأ سريانه صباح الخميس الماضي لوقف المعارك قرب بلدة عرسال اللبنانية، التي تقع على الحدود مع سوريا.

وأوردت تقارير صحفية أن الاتفاق تتضمن تأمين خروج عناصر النصرة من عرسال، على أن يتوجهوا وعوائلهم إلى مدينة إدلب السورية بتأمين من عناصر حزب الله.

وتقع جرود عرسال، حيث تتمركز مجموعات مسلحة قدمت من سوريا، في المناطق الجبلية المشرفة على البلدة، وتضم مخيمات تؤوي آلاف اللاجئين السوريين.

تعليقات