سياسة

مسؤول يمني: تحرير الحديدة سينهي تهديد الملاحة الدولية والمعاناة

الأربعاء 2018.6.13 02:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 856قراءة
  • 0 تعليق
قوات تابعة للمقاومة اليمنية - أرشيفية

قوات تابعة للمقاومة اليمنية - أرشيفية

قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن استعادة ميناء الحديدة الاستراتيجي من قبضة مليشيا الحوثي الانقلابية سينهي تهديد الملاحة، وسيسهم بشكل فعال في التخفيف من حدة المعاناة الإنسانية المتفاقمة في اليمن. 

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ، عن وزير الإعلام، معمر الإرياني، تأكيده أن المليشيا الحوثية عمدت منذ سيطرتها على ميناء الحديدة إلى نهب إيراداته وتسخيرها لصالح حروبها ضد الشعب اليمني، وفي تمويل انقلابها على الحكومة الشرعية وتقويض العملية السياسية والإضرار بالنسيج الاجتماعي وراح ضحيتها آلاف المدنيين الأبرياء.


ولفت إلى أن "المليشيا الحوثية استغلت ميناء الحديدة لتهريب الأسلحة بما فيها الصواريخ الباليستية الإيرانية التي وجهت نحو المدن اليمنية والسعودية وهددت أمن وسلامة دول المنطقة، ولم تأبه بحياة المدنيين وما يعانونه من أوضاع اقتصادية ومعيشية وإنسانية صعبة، وتاجرت بقوت الناس ومعاناتهم.

وقال الإرياني إن تحرير مدينة الحديدة سيسهم في إجبار المليشيا الحوثية على الجلوس على طاولة الحوار والدفع بالعملية السياسية وتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالأزمة اليمنية بما من شأنه وضع حد نهائي لمعاناة المدنيين جراء الحرب التي فجرها الانقلاب ووقف التهديدات الإرهابية للملاحة الدولية في البحر.


وحذر المسؤول اليمني مليشيا الحوثي الإيرانية من محاولة الإضرار بسلامة الميناء ومنشآته، محملا قيادات المليشيا المسؤولية الكاملة عن أي استهداف للميناء أو إضرار ونهب لمحتوياته.

تعليقات