سياسة

قائد ليبي لـ"العين الإخبارية": نتوقع تحرير طرابلس قبل رمضان

الثلاثاء 2019.4.16 08:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 590قراءة
  • 0 تعليق
قوات تابعة للجيش الوطني الليبي

قوات تابعة للجيش الوطني الليبي

قال اللواء فوزي المنصوري، قائد غرفة عمليات إجدابيا التابعة للجيش الوطني الليبي، إن عملية تطهير العاصمة طرابلس من المليشيات تسير في صالح الجيش وكما مخطط لها. 

وأضاف المنصوري، وهو قائد محور عين زارة جنوب طرابلس، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية" اليوم: "نتوقع الانتهاء من تحرير العاصمة قبل شهر رمضان بأيام".

وتابع المنصوري: "أنا الآن في وسط عين زارة داخل طرابلس، وهناك تقدم في المحاور الأخرى أيضا، وما ينقصنا هو الوصول لقلب العاصمة فقط، وما يؤخرنا هو تجنب سقوط ضحايا مدنيين".

ولفت المنصوري إلى أن "وصول الجيش إلى قلب طرابلس لن يستغرق أكثر من أسبوع أو 10 أيام".


وقال المنصوري: "نعمل بقدر الإمكان في الحفاظ على حياة المدنيين. والمليشيات تحاول إيقاع الجيش في فخ المدنيين؛ حيث يحتمون بالمدنيين حتى إذا قصفتهم القوات المسلحة يتخذوها ذريعة لتشويه صورة الجيش".

وكان الجيش الوطني الليبي قد أطلق، في 4 أبريل/نيسان الجاري، عملية سماها "طوفان الكرامة"، لتطهير العاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة.

وأحرز الجيش الليبي تقدما ملحوظا في المواجهات مع هذه المليشيات المسلحة، وتمكن من السيطرة على 7 محاور في العاصمة بينها "صلاح الدين" و"طريق المطار" و"الكريمية" و"عين زارة" و"السواني" وغيرها.


وكان مصدر عسكري ليبي، قد قال لـ"العين الإخبارية" صباح اليوم، إن قوات الجيش الوطني الليبي اقتربت من مشارف مدينة الزنتان، جنوب غربي طرابلس.

وأضاف المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن قوات الجيش نجحت في فتح محور "الكسارات" (جنوب غرب العاصمة)، ومن ثم أصبح لهم 8 محاور في العاصمة، لافتا إلى أن أحد محاور الجيش تبعد عن قلب العاصمة بـ11 كيلومترا فقط.

وتابع المصدر: "تم اقتحام صفوف قوات (آمر المنطقة الغربية) أسامة الجويلي، وقطع الإمدادات التي تذهب داخل طرابلس للمليشيات"، مؤكدا "انضمام ودعم كتائب تابعة للمنطقة الغربية للجيش، ما عدا مدينة مصراتة التي انضم منها أفراد للجيش وبشكل سري خوفا من بطش المليشيات والجماعات التابعة للإخوان في المدينة".


وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أعلنت، أمس الإثنين، أن 147 شخصاً قتلوا، وجرح 614 آخرون منذ بدء المعارك قرب العاصمة الليبية بين قوات الجيش الوطني الليبي والمليشيات المسلحة.

وفي مؤتمر صحفي، الإثنين، قال المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري إن مليشيات طرابلس استهدفت المدنيين بصواريخ جراد، مؤكدا أن "قوات الجيش تسعى لحسم المعركة في قلب العاصمة طرابلس في أقرب وقت".

وأوضح المسماري أن "القوات حققت تقدما على أبواب العاصمة طرابلس وتعمل على حسم المعركة في قلب العاصمة طرابلس"، محذرا من بعض المحاولات التي تقوم بها وسائل إعلام لترويج الأكاذيب، لإثارة الرأي العام ضد الجيش الليبي، مشيرا إلى أن القوات المسلحة الليبية تقوم بتحصين المواقع التي تسيطر عليها في العاصمة طرابلس.

تعليقات