سياسة

مليشيا مصراتة تستهدف طائرة للجيش الليبي.. ونجاة قائدها

الأحد 2019.4.14 08:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 565قراءة
  • 0 تعليق
خسائر بشرية ومادية نتيجة استهداف مليشيا مصراتة مواقع المدنيين

خسائر بشرية ومادية نتيجة استهداف مليشيا مصراتة مواقع المدنيين

استهدف طيران مليشيا مصراتة، الأحد، طائرة تابعة للجيش الوطني الليبي في منطقة وادي الربيع" بالعاصمة الليبية طرابلس، حيث نجا قائدها من الأسر وعاد لمعسكر الجيش الوطني سالما.

وقال سعد الفاخري القائد الميداني في غرفة عمليات أجدابيا، لـ"العين الإخبارية"، إن طيران مليشيا مصراتة الغاشم استهدف طائرة تابعة للجيش الوطني الليبي"، نافيا تعرض قائد الطائرة المقدم جمال بن عامر للأسر، مؤكدا وصوله سالما لمعسكر تابع للجيش الوطني الليبي".

من ناحية أخرى، أكد الفاخري، مقتل سيدة وابنتها وابنها، اليوم الأحد، إثر قصف طيران مليشيا مصراتة منزلهم في مثلث "وادي الربيع السبيعه" بالعاصمة طرابلس.

قائد الطائرة المقدم جمال بن عامر

وفي صباح اليوم الأحد، قُتل 4 سودانيين وأصيب 4 أشخاص آخرين في طرابلس، إثر قصف مليشيات مصراتة مواقع مدنية في مناطق عين زارة ووادي الربيع وقصر بن غشير بالعاصمة الليبية.

واستهدفت طائرة تابعة لمليشيات مصراتة مقر شركة الضواحي للمستلزمات الزراعية، ما أدى إلى مقتل 4 من العمالة السودانية، وجرح 4 جرحى من موظفي الشركة كانوا في المبنى، فضلا عن استهدف مزرعة أيضا في منطقة سيدي السايح دون وقوع خسائر.


وكان القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر أطلق في الـ4 من أبريل/نيسان الجاري عملية عسكرية لتطهير العاصمة طرابلس من المليشيات.

وسجل الجيش الوطني، منذ إطلاق عمليته التي أسماها "طوفان الكرامة"، أكثر من مرة استهداف المليشيات مواقع مدنية، ما أدى إلى وقوع عدد من الجرحى والقتلى.

وفي السياق ذاته، حذرت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، اليوم الأحد، من استهداف مواقع المدنيين.

وقالت في منشور عبر صفحتها بفيسبوك "نحذر الجميع بأن قصف المدارس والمستشفيات وسيارات الإسعاف والمناطق الآهلة بالمدنيين محرم تماما في القانون الدولي الإنساني، ونقوم بمتابعة وتوثيق كل الأعمال الحربية المخالفة لذلك القانون تمهيدا لإحاطة مجلس الأمن الدولي والمحكمة الجنائية الدولية".

من جانبها، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن 121 شخصا على الأقل قتلوا، وجرح 561 آخرون منذ بدء المعارك قرب العاصمة الليبية، بين قوات الجيش الوطني الليبي والمليشيات المسلحة.

تعليقات