سياسة

لعنة القذافي تلاحق ساركوزي بفضيحة مدوية.. كلمة السر "لبناني"

الخميس 2016.11.17 08:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 871قراءة
  • 0 تعليق

زياد تقي الدين رجل الأعمال اللبناني

كرر رجل أعمال فرنسي-لبناني اتهم الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بتسلم أموال ليبية لتمويل حملته في 2007، في أقواله، الخميس، أمام محققين فرنسيين.


وتم الاستماع إلى زياد تقي الدين، صباح اليوم، في مكتب الشرطة القضائية لمكافحة الفساد في المنطقة الباريسية.

وفي مقابلة عبر الفيديو بثها مساء الثلاثاء موقع ميديابارت الإعلامي، أكد أنه نقل بنفسه "5 ملايين يورو بالإجمال" نقدا وعدا من ليبيا إلى فرنسا، بين نوفمبر/تشرين الثاني 2006 ومطلع 2007، في 3 حقائب خلال 3 رحلات.


وقال إنه سلم هذه الأموال، مرة بصورة مباشرة إلى نيكولا ساركوزي، الذي كان وزيرا للداخلية، وفي المرتين الأخريين إلى مدير مكتبه في تلك الفترة كلود غيان.

وتسلم الحقائب في طرابلس من رئيس جهاز الاستخبارات السرية الليبية عبدالله السنوسي أيام نظام معمر القذافي.

وقال: "أتيت لأتعاون، ولأؤكد كل ما قلته من قبل، جئت لأثبت كل ذلك بعد العناصر الأخيرة التي توصل إليها قاضي التحقيق".


وكان رجل الأعمال وجه في السابق اتهامات حول تمويل ليبي للحملة اليمينية في 2007، لكنه لم يعلن عن دور مباشر في تسليم الأموال.

وقدم ساركوزي "نفيا رسميا" لهذه الادعاءات الجديدة، منتقدا "مناورة قذرة للتدخل في الانتخابات التمهيدية لليمين" التي ترشح إليها وتجرى دورتها الأولى الأحد.


وسيتيح هذا الانتخاب اختيار المرشح اليميني للانتخابات الرئاسية في 2017.

وبعد 3 سنوات من التحقيقات، يتوافر لقضاة فرنسيين عدد كبير من الشهادات لمسؤولين ليبيين كبار تدعم فرضية التمويل السري، لكن لم يتم تقديم دليل لتأكيد هذه الاتهامات.

تعليقات