مجتمع

خدمة "البث المباشر" قد تعرّض الأطفال للابتزاز

الخميس 2017.12.7 02:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 426قراءة
  • 0 تعليق
الأطفال أكثر عرضة للابتزاز على شبكات التواصل الاجتماعي - أرشيفية

الأطفال أكثر عرضة للابتزاز على شبكات التواصل الاجتماعي - أرشيفية

أكد خبراء حماية الطفولة في بريطانيا، أن الأشخاص المضطربين جنسيا والمهووسين بالأطفال، يستخدمون خدمات البث المباشر على شبكات التواصل الاجتماعي بشكل متزايد كوسيلة لجذب ضحاياهم. 

وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، الخميس، أن الشرطة البريطانية ألقت القبض على 192 شخصا للاشتباه في ارتكابهم جرائم جنسية بحق الأطفال خلال أسبوع واحد فقط.

وقالت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في بريطانيا إن المجرمين الخطيرين يستفيدون من الاتصال خلال عروض البث المباشر ويتمكنون من استهداف الأطفال عبر عدد كبير من التعليقات في الوقت الحقيقي.

وأوضح رئيس مجلس قيادة الشرطة الوطنية سيمون بيلي، أن نحو ثلث اعتقالات الأسبوع تتعلق بالابتزاز والاستدراج عبر البث الحي، مضيفا أن الضباط تدخلوا لحماية 245 طفلا تعرضوا للخطر.

وأضاف: "نحن بحاجة إلى مساعدة شركات الإنترنت لوقف الوصول إلى الصور ومقاطع الفيديو المتعلقة بالإساءة الجنسية، فضلا عن منع إساءة استخدام منصات البث المباشر، كما أننا بحاجة إلى الآباء ومقدمي الرعاية للتحدث مع الأطفال حول العلاقات الصحية والبقاء على الإنترنت بشكل آمن".

وأشارت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة إلى أن منصات البث المباشر على شبكات الإنترنت من قبيل "Periscope" و"Omegle" و"Live.me"، تتيح للمجرمين في الكثير من الأحيان استخدام حيل أو عرض هدايا عبر الإنترنت أو حتى التهديد، في محاولة للتلاعب بالأطفال والشباب وابتزازهم لدفعهم إلى القيام بأعمال مسيئة.

وشدد زوي هيلتون، رئيس قسم الحماية في الوكالة، على التأكد من وجود إعدادات الخصوصية على المواقع والتطبيقات التي يستخدمها الأطفال.

وأضاف أنه من المهم للغاية أن تكون لدينا محادثات منتظمة ومفتوحة مع أطفالنا حول أمنهم عبر الإنترنت وتشجيعهم على التحدث بشأن أي أمر يثير قلقهم أو يشعرهم بعدم الارتياح.

تعليقات