مجتمع

لبنى القاسمي: عام زايد تجسيد لـ "البيت متوحد"

الأحد 2017.8.6 11:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 617قراءة
  • 0 تعليق
الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي٬ وزيرة دولة للتسامح

الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي٬ وزيرة دولة للتسامح

هنأت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي٬ وزيرة دولة للتسامح٬ قيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة على تسمية عام 2018 بـ "عام زايد"٬ وذلك بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد مؤسس الإمارات وباني نهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأكدت أن عام زايد هو تجسيد للبيت متوحد وسيشهد المزيد من المبادرات والإنجازات والتقدم والخير والازدهار والرخاء في ظل التوجيهات السامية للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات٬ وحرص أخيه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي٬ واهتمام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأشارت الشيخة لبنى القاسمي إلى قيم الولاء والانتماء التي تميز أبناء الإمارات الأوفياء٬ فإرث زايد خالد في النفوس وهو منهاج مضيء يسير عليه أهل الإمارات٬ منوهة إلى القيم والمبادئ والتقاليد الراسخة التي أرسى دعائمها الشيخ زايد بن سلطان فأصبح الإنسان الإماراتي مميزا ومثالا يحتذى به في شتى المجالات والقطاعات.

وأكدت على المسؤولية الوطنية التي تقع على عاتق جميع أبناء الإمارات لإبراز الدور الكبير الذي قام به الشيخ زايد بن سلطان في بناء الدولة حتى اقترن اسمها بدولة الخير والعطاء والتسامح والإخاء، وهو ما يحتم علينا كإماراتيين أن نواصل مسيرة التقدم والازدهار والرخاء مستلهمين فكر الشيخ زايد في إطلاق المبادرات والمشروعات المحلية والعالمية٬ فقد كان الشيخ زايد نبراسا في بناء الإنسان والإنسانية وتقديم كل ما يحقق الخير للبشرية محليا وإقليميا ودوليا.



تعليقات