تكنولوجيا

الصين.. الروبوتات في مهمة فضائية على سطح القمر

الثلاثاء 2017.12.5 11:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1513قراءة
  • 0 تعليق
محطة أبحاث على سطح القمر

محطة أبحاث على سطح القمر

ذكر مسؤول كبير تابع لإدارة الفضاء الوطنية الصينية أن الصين تختبر إمكانية بناء محطة أبحاث على سطح القمر باستخدام الروبوتات الآلية بدلاً من البشر.

وقال المسؤول إن العلماء الصينيين يناقشون في الوقت الحالي إقامة قاعدة بحثية دائمة على سطح القمر باستخدام الروبوتات من أجل تسهيل إجراء البحوث العلمية وتجارب فنية على الأمد البعيد.

وبحسب ما ذكرته صحيفة الشعب الصينية، قال المسؤول الذي لم يكشف عن اسمه أثناء انعقاد المؤتمر الدولي السابع للابتكار في مجال تكنولوجيا الفضاء "يمكننا من خلال بناء محطات بحثية قمرية، القيام باستكشافات واختراقات فضائية أكثر إذهالاً".

وأضاف أنه بحسب "البرنامج الصيني لاكتشاف الفضاء"، سترسل الصين المسبار القمري تشانغي-4 بحلول عام 2018 لاكتشاف الجانب المظلم من القمر، كما سيتم إرسال المسبار القمري تشانغي-5 بحلول العام المقبل أيضاً لجمع عينات من القمر والعودة بها على الأرض، والتي ستشكل المرحلة الأخيرة والأكثر تعقيداً وصعوبة للبرنامج الصيني لاستكشاف القمر.

ويتضمن البرنامج الصيني لاكتشاف القمر 3 مراحل وتسمى اختصارا بمراحل "الدوران، والهبوط، والعودة".

تعني مرحلة "الدوران" إطلاق الصين أول مسبار يستكشف القمر بتكنولوجيا الطيران من الكرة الأرضية إلى كواكب خارجها لتحقيق أول طيران حول القمر، والمرحة الثانية "الهبوط" وهي تنفيذ مهمة الهبوط السلس على القمر، لإجراء الاستكشافات.

وتعني المرحلة الثالثة أي مرحلة "العودة" إطلاق مسبار يمكن استعادته لأخذ عينات من القمر إلى الكرة الأرضية، "حسبما ذكرت شبكة أخبار الصين".

وكانت قد أتمت الصين بالفعل أول مرحلتين للبرنامج بنجاح، وهي الآن بصدد الانتهاء من المرحلة الثالثة والأخيرة؛ حيث قال المسؤول بإدارة الفضاء الوطنية الصينية إنه بإتمام المهمة الثالثة للبرنامج، ستكون الصين قد تمكنت من جمع عينات للهيكل الجيولوجي والتركيب المعدني لسطح القمر، وإعادته إلى الأرض.

وكانت قد أعلنت الصين، في وقت سابق من هذا العام، تعاونها مع وكالة الفضاء الأوروبية لإقامة مستعمرات بشرية على سطح القمر.

وحسب ما تم الكشف عنه، ستكون تلك المستعمرات عبارة عن قاعدة لاكتشاف القمر من قبل البشر والروبوتات، والتي من شأنها أن تكون بمثابة موقف للمركبات الفضائية، وسيتم استغلالها في مهمات التعدين وحتى السياحة الفضائية.

تعليقات