رياضة

إنفوجراف.. نحس أبطال العالم على ملعب لوجنيكي يصيب فرنسا بالقلق

الأحد 2018.7.15 06:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1098قراءة
  • 0 تعليق
إسبانيا ودعت المونديال بشكل مفاجئ في لوجنيكي

إسبانيا ودعت المونديال بشكل مفاجئ في لوجنيكي

يسعى منتخب فرنسا للابتعاد عن مفاجآت ملعب لوجنيكي عندما يلتقي كرواتيا، الأحد، في نهائي كأس العالم 2018، في محاولته لتعزيز ألقابه المونديالية بلقب ثان.

بوجبا يتنازل عن حلمه من أجل فرنسا

واستضاف ملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو 6 لقاءات قبل مواجهة الأحد، كان أحد أطرافها أبطال عالم سابقين في 4 مباريات منها ولم يحققوا أي انتصار.

وكانت المفاجأة الأولى في ملعب لوجنيكي خسارة ألمانيا حامل اللقب في 17 يونيو/حزيران الفائت 0-1 أمام المكسيك ضمن لقاءات المجموعة السادسة، وهي الخسارة التي مهدت لاحقاً لخروج منتخب الماكينات من كأس العالم من دور المجموعات لأول مرة في تاريخه.

بينما فشلت فرنسا، بطل 1998 وأحد طرفي نهائي المونديال الحالي، في تحقيق الفوز أيضا على هذا الملعب حيث تعادلت سلبيا مع الدنمارك في ختام مبارياتهما بدور المجموعات يوم 26 يونيو.

أما المفاجأة الثانية في الملعب ذاته فكانت خروج إسبانيا بطل العالم 2010 على يد المنظم روسيا في ثمن النهائي بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، في الأول من شهر يوليو/تموز الحالي.

أما رابع بطل عالم تعثر في هذا الملعب فكان منتخب إنجلترا بطل نسخة 1966 بخسارته 1-2 أمام كرواتيا نفسها يوم الأربعاء الفائت في نصف النهائي بعد وقت إضافي.

"بوابة العين الرياضية" تلقي الضوء من خلال الإنفوجراف التالي على سوء طالع أبطال العالم السابقين في هذا الملعب قبل استضافته نهائي فرنسا وكرواتيا الأحد.



تعليقات