سياسة

ماكرون يستبق السبت الـ23 للسترات الصفراء بخارطة طريق تتوقف على "الإقناع"

الإثنين 2019.4.15 11:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 251قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

يقدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإثنين، خارطة بالإجراءات التي يعتزم اتخاذها للرد على المطالب السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمحتجين من حركة "السترات الصفراء" التي دعت إلى الاحتجاج للأسبوع الثالث والعشرين.

وخلال حديث تلفزيوني مرتقب، يكشف ماكرون عما يعرف بـ"ورش العمل" التي تحظى بأولوية لديه، وكذلك الإجراءات الملموسة التي اتخذها، بحسب ما أكده قصر الإليزيه مساء الأحد.

ويدرك الرئيس الفرنسي أن حجم الرهانات التي يتعرض لها كبير؛ حيث إنه مطالب بإقناع مواطنيه بهذه الإجراءات.

وعقب هذا الحديث، سيدلي ماكرون بإعلان جديد الأربعاء؛ لتقديم تفاصيل عن ورش العمل الكبرى، خلال مؤتمر صحفي يعقده في قصر الإليزيه، وسيكون الأول منذ بداية ولايته في مايو/أيار 2017.


وكان ماكرون أطلق في منتصف يناير/كانون الثاني "النقاش الوطني الكبير"، وهو صيغة غير مسبوقة في البلاد بهدف نزع فتيل أسوأ أزمة يواجهها منذ وصوله إلى السلطة والمتمثلة في متظاهري "السترات الصفراء" الذين يحتجون منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٨، على سياسته الضريبية والاجتماعية.

وشارك ماكرون بهذه النقاشات في مختلف أنحاء البلاد وتحدث لساعات، لكن دون أن يؤدي ذلك إلى نتائج بارزة.

وأعلن المحتجون عن مظاهرة جديدة، الأسبوع المقبل (السبت الـ٢٣)، يعقبها احتجاج آخر  يوم 23 أبريل/نيسان، بالعاصمة، في ظل تراجع توقعات غالبية الفرنسيين بشأن النقاشات التي يجريها الرئيس.

وبحسب استطلاع للرأي نشره معهد إيفوب، الأحد، فإن 85% من الفرنسيين يعتبرون أن إيمانويل ماكرون "يجب أن يحول انتباهه لكي يعالج مصادر قلقهم".

تعليقات