China
ثقافة

بالفيديو.. "بوابة العين" في زيارة لمكتبة مدبولي بالقاهرة

الأحد 2017.9.24 03:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 925قراءة
  • 0 تعليق
زيارة لمكتبة مدبولي العريقة

زيارة لمكتبة مدبولي العريقة

مكتبة مدبولي.. مساحة صغيرة تحتل شهرة دامغة، تتخطى حدود وسط العاصمة المصرية القاهرة التي باتت جزءا من معالمها، شهرة لم تأت من فراغ بل يقف وراءها أكثر من 80 عاما من العمل في سوق الكتاب.

فمن "فرشة" صغيرة للكتب أسسها الأب "الحاج محمد مدبولي" إلى كُشك صغير مهدد دائما بالإزالة، إلى مقر دائم لعرض الكتب ونشرها فيما بعد، مقر في ميدان طلعت حرب العريق، بقلب القاهرة، بات عتبة للرؤساء وكبار الشخصيات الذين حرصوا على زيارة تلك المكتبة بوصفها أثرا ثقافيا من آثار مصر.



ولازالت "مدبولي" إلى اليوم في اشتباك مع حال القراءة في مصر، وإن كان تبدل الأجيال راكم عليها هموما جديدة بدءا من ارتفاع أسعار الكتب واستيرادها وحتى قرصنة الكتب وتداولها إلكترونيا.


التقت "بوابة العين" بمحمود مدبولي، صاحب ومدير مكتبة مدبولي، وأجرت معه حوارا بمقر مكتبته الثرية، التي استقبلتنا في واجهتها صورة للأب المؤسس وعدد من الشخصيات اللافتة المرتبطة بتاريخ المكان، الذي لم يقف عند حدود سمعته التاريخية، وبات في اشتباك دائم مع دور النشر الحديثة في مصر والعالم العربي. 

ويعتبر محمود مدبولي أن حرص المكتبة على نشر صنوف الكتب الفكرية والعلمية من أكثر ما تتميز به المكتبة كناشر متفرد يلتفت لصنوف قد تخشى دور نشر أخرى من المغامرة فيها رغم قيمتها الكبيرة. 



وتحدث عن الإقبال على الكتب الصوفية في الفترة الأخيرة، وكذلك توجه دار النشر التابعة للمكتبة لإعادة طبع كلاسيكيات أجنبية لأنها "مطلوبة جدا" على حد تعبيره، مثل "الحرب والسلم" لتولستوي. 




تعليقات