سياسة

مادورو يرد على ترامب: شعبنا هو من يصدر الأوامر

الأحد 2017.7.23 10:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 306قراءة
  • 0 تعليق
نيكولاس مادورو- أرشيفية

نيكولاس مادورو- أرشيفية

في تحد لضغوط خارجية وداخلية، قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الأحد، إن تصويتا سيجرى كما هو مخطط له في مطلع الأسبوع المقبل لاختيار جمعية تأسيسية جديدة أثارت جدلا واسعا بعد أن قال خصومه إنها ستكرس للديكتاتورية.

وقال مادورو، إن "الجناح اليميني الإمبريالي يعتقد أن بإمكانه إصدار أوامر لفنزويلا. الوحيد الذي يصدر أوامر هنا هو الشعب"، وذلك في إشارة إلى تهديد من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات اقتصادية على فنزويلا إذا لم يتم إلغاء التصويت.

والثلاثاء الماضي، أكدت الحكومة الفنزويلية، أنها ماضية في الاستفتاء الذي حددته في 30 يوليو/تموز الجاري، لانتخاب جمعية تأسيسية، رغم تهديد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بفرض إجراءات اقتصادية شديدة عليها.

وقال وزير خارجية فنزويلا، صامويل مونكادا: "لا أحد يمكنه وقفها. الجمعية التأسيسية مستمرة. اليوم شعب فنزويلا حر ويرد بصوت واحد على التهديد الوقح لإمبراطورية كارهة للأجانب والعنصرية"، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وقال ترامب، في بيان، إن "الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي بينما فنزويلا تنهار، إذا فرض نظام مادورو جمعيته التأسيسية في 30 يوليو/تموز فإن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات اقتصادية قوية وسريعة".

وكان البيت الأبيض قد رحب بالاستفتاء الرمزي الذي نظمته المعارضة الفنزويلية، ضد هذا المشروع، وشارك فيه 7,6 مليون مواطن كما تفيد الأرقام النهائية، من أصل 19 مليون ناخب.

تعليقات