فن

مي سليم لـ"بوابة العين": أظهر على طبيعتي في برنامجي باليوتيوب

ابنتها ظهرت معها في الحلقة الأولى

الأحد 2018.1.14 01:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 528قراءة
  • 0 تعليق
مي سليم أثناء تواصلها مع الجمهور عبر الهاتف

مي سليم أثناء تواصلها مع الجمهور عبر الهاتف

أطلقت الفنانة مي سليم أمس برنامجها الجديد "كان نفسي"، الذي تقدمه عبر موقع "يوتيوب"، وخصصت الحلقة الأولى للتواصل مع جمهورها تليفونيا؛ لتهنئتهم بمناسبة السنة الجديدة.

عن التجربة تقول مي سليم، في تصريحات خاصة لـ"بوابة العين" الإخبارية، أن برنامجها "كان نفسي" الذي تقدمه على موقع "يوتيوب" ليس له أي أهداف اقتصادية، وأن السبب الوحيد لوجوده هو التواصل مع الجمهور الذي يستحق منها أن تجتهد في طرق التواصل معه، مؤكدة أنها تظهر فيه على طبيعتها بدون ترتيب مسبق أو سكريبت مكتوب، ليشعر الجمهور بأنها قريبة منه بالفعل. 

وأوضحت مي سليم أن "الجمهور طول الوقت يشعر بأن الفنان بعيد عنه، ففكرت في هذا البرنامج لأكون قريبة منه، وتكون هناك علاقة بيننا بشكل مباشر"، ليعرف أنها تحبه جدا وتقدره، كما يحبها هو ويمنحها دعما كبيرا ومتواصلا. 

وأكدت مي سليم أن جميع الاتصالات التي أجرتها بجمهورها في الحلقة الأولى من البرنامج كانت حقيقية، ولم يتم تنسيقها مع الشخصيات التي تحدثت إليها قبل التصوير، حتى إن من أغلق الاتصال في وجهها كان حقيقيا، مشيرة إلى أنها لا تجري الاتصالات من رقمها الشخصي، وإنما من رقم آخر تم تخصيصه للبرنامج.

وكشفت مي سليم أن الطفلة التي ظهرت معها في الحلقة الأولى هي ابنتها "لي لي"، مؤكدة أن هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها للجمهور بهذا الشكل، وقررت أن تشارك في أول حلقة للبرنامج لأن البرنامج موجه للجمهور فقط وليس له علاقة بالتمثيل والغناء. 

وعبرت مي سليم عن سعادتها بردود الفعل الإيجابية وغير المتوقعة، على الحلقة الأولى، الأمر الذي يحمسها لتقديم حلقات جديدة لجمهورها، مشيرة إلى أنها اختارت اسم "كان نفسي" لأنها بالفعل كانت تتمنى أن يكون هناك تواصل مباشر مع جمهورها، لتحكي له كل ما ترى، وهو ما سيتحقق من خلال الحلقات الجديدة، التي ستعبر أكتر عن اسم البرنامج.


 وعن سبب تصوير الحلقات بطريقة احترافية، عكس ما يفعل معظم الفنانين الذين يتواصلون مع جمهورهم عبر خدمة اللايف التي توفرها مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، قالت مي سليم إن جمهورها يستحق أن تقدم له أفضل شيء ممكن، لأني لا أحب أن أستهين بجمهوري. 

مي سليم لـ"العين": "اختيار إجباري" يستهدف المراهقات

وختمت مي سليم تصريحاتها لـ"العين"، بأنها لا تريد من خلال هذا البرنامج أن تظهر في دور المذيعة، لأنها بالفعل يعرض عليها تقديم برامج ولا توافق عليها، ليس لأنها ضد فكرة العمل كمذيعة ولكن لأن هذه العروض لم تعجبها.


تعليقات