سياسة

تفجيرات مدوية قرب معسكر للأمم المتحدة في مالي

الأحد 2018.4.22 08:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 179قراءة
  • 0 تعليق
مسلحون منتمون لجماعات إرهابية في مالي - أرشيفية

مسلحون منتمون لجماعات إرهابية في مالي - أرشيفية

شهدت مدينة تمبكتو شمالي مالي، اليوم الأحد، عدة تفجيرات مدوية قرب قواعد للجيش ومعسكر الأمم المتحدة، والقاعدة الفرنسية، حيث قُتل أحد أفراد قوات حفظ السلام وأصيب عدد من الجنود الفرنسيين مطلع الأسبوع في هجوم إرهابي. 

كانت قواعد محصنة بشدة تعرضت في 14 أبريل/نيسان لهجوم بسيارة ملغومة وصواريخ على يد إرهابيين تنكروا في زي قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

ووصف شهود الهجوم بأنه الأكثر جرأة في خضم تصاعد عنف الإرهابيين في مالي والدول المجاورة.

يذكر أن الأسابيع الأخيرة شهدت تصعيدا لأعمال العنف في مالي، حيث تنشط مجموعات إرهابية مرتبطة بتنظيم القاعدة.

وفي 29 آذار/مارس، أعربت بعثة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) عن "قلقها لاتساع أعمال العنف الطائفية في مناطق وسط" البلاد". 

كان شمال مالي قد وقع في آذار/مارس-نيسان/أبريل 2012 في قبضة الجماعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة، وطرد القسم الأكبر من هذه المجموعات بعد تدخل عسكري فرنسي في كانون الثاني/يناير 2013، لكن مناطق بكاملها لا تزال خارجة عن سيطرة القوات المالية والفرنسية والدولية، 

وامتدت هذه الهجمات إلى وسط وجنوب مالي، وانتشرت الظاهرة في البلدان المجاورة وخصوصا بوركينا فاسو والنيجر منذ 2015.

تعليقات