ثقافة

إعادة إطلاق منارة السعديات في أبوظبي نوفمبر المقبل

السبت 2017.10.21 07:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 859قراءة
  • 0 تعليق
مدخل منارة السعديات

مدخل منارة السعديات

تعتزم دائرة الثقافة والسياحة في العاصمة الإماراتية أبوظبي إعادة إطلاق منارة السعديات خلال شهر نوفمبر المقبل بالتزامن مع تدشين مجموعة من البرامج الجديدة المصممة خصيصا لجميع أفراد المجتمع كالأطفال واليافعين والكبار والعائلات. 

وتعد "منارة السعديات" مركزا ثقافيا في جزيرة السعديات تم تحديثه مؤخرا لتقديم مجموعة واسعة من المبادرات والنشاطات الثقافية التي تغطي مجالات الفنون والتصميم والموسيقى والسينما والنشاطات التعليمية والترفيهية. 

وقال سيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، إن منارة السعديات شهدت في السنوات الماضية، باعتبارها أول مركز ثقافي في منطقة السعديات الثقافية، نموا في المجتمع الثقافي والفني النابض بالحياة في العاصمة، ومع تطور الحركة الثقافية في الإمارة ازدادت الاحتياجات لمرافق وخدمات تستوعب عددا أكبر من متذوقي الفنون، لذلك يسعدنا أن نعيد استقبال الجمهور في منارة السعديات في حلتها الجديدة. 

أضاف "ستكون المنارة وبرامج الموسم الجديد منصة ثقافية ثرية وحيوية توفر للمجتمع فرص اللقاء مع فنانين إماراتيين وعالميين والمشاركة في أنشطة تعكس رؤية جزيرة السعديات الثقافية"، موضحا أن إعادة إطلاق منارة السعديات يأتي في إطار تحقيق أهداف الدائرة على صعيد ترسيخ مكانة أبوظبي باعتبارها مركزا إقليميا للثقافات والفنون. 

ويترافق إعادة إطلاق منارة السعديات مع افتتاح مساحات فنية متخصصة منها ستوديو الفنون المصمم لتحفيز الزوار على الابتكار من خلال الأنشطة التعليمية والتفاعلية، وستوديو التصوير المجهز بأحدث التقنيات، وجناح للفعاليات في الهواء الطلق، وحديقة لاستضافة الأنشطة والعروض المختلفة وغيرها. 

وتستضيف منارة السعديات مجموعة متنوعة من ورش العمل والدورات التدريبية التي تحمل العديد من الشعارات التي تتناول أسلوب الحياة، وفنون الأداء وتم تصميمها لتكون منصة ملهمة للإبداع وتشجيع تبادل الخبرات والتعاون والابتكار. 

من جهتها قالت الشيخة علياء بنت خالد القاسمي، مدير منارة السعديات، إنه مع التحديثات التي تم إدخالها على المنارة أصبحت المرافق أكثر حيوية ومناسبة لاستضافة برنامج مجتمعي يرحب بمشاركة جميع أفراد العائلة، ويتيح للجميع تنمية مهاراتهم الإبداعية وتطوير وعيهم الثقافي. 

تعليقات